الاتحاد

عربي ودولي

البرلمان الأوروبي يدعو لـ "الصرامة" ضد تجارة الأسلحة

ستراسبورج- ''د ب أ'': حث برلمانيو الاتحاد الأوروبي الدول الأعضاء على رفع مستوى تأييدهم لصياغة معاهدة دولية خاصة بتجارة الاسلحة، وشددوا على عزم الكتلة الأوروبية على الابقاء على حظر الاسلحة محل الخلاف المفروض على الصين·
وقال تقرير تبنته الاغلبية الساحقة من أعضاء البرلمان الاوروبي: ''إن الحظر المفروض على الصين ينبغي ألا يرفع إلا في حالة حدوث تطور واضح ودائم في الوضع الخاص بحقوق الانسان والحريات الاجتماعية والسياسية''، ووصفت الصين وفرنسا- اللتان تضغطان على الدول الأوروبية الاخرى لرفع الحظر عن الصين- الحظر الذي فرض في عام 1989 بعد قمع بكين الوحشي للمحتجين المؤيدين للديمقراطية في ميدان تيانانمين أنه عفا عليه الزمن، لكن مفوضة العلاقات الخارجية بالاتحاد الاوروبي بينيتا فيريرو فالدنر قالت في وقت سابق هذا الشهر: إن الكتلة الاوروبية لم تغير شروطها لرفع حظر الاسلحة عن الصين مثل تصديق بكين على اتفاقية الامم المتحدة المتعلقة بالحقوق المدنية والسياسية·
وعبر أعضاء البرلمان الاوروبي أيضا عن ''عميق قلقهم إزاء الانتهاك الصارخ لحظر الاسلحة من جميع الاطراف في صراع دارفور''، وبالاضافة إلى ذلك فقد حث أعضاء البرلمان الاوروبي الدول الاعضاء على العمل على صياغة اتفاقية دولية لتجارة الاسلحة من شأنها أن تضع معايير ملزمة لمبيعات الاسلحة عالميا· ودعا البرلمانيون أيضا الحكومات الاوروبية للموافقة على قائمة الدول المشتركة في الصراعات المسلحة والي ينبغي أن يتم حظر بيع الاسلحة إليها من حيث المبدأ·

اقرأ أيضا

خروج الآلاف في لندن للمطالبة باستفتاء جديد بشأن "بريكست"