الاتحاد

عربي ودولي

قاتل إسرائيلي يتسبب بوفاة ابنه وزوجته خلال إجازة

القدس المحتلة - رويترز: قالت الشرطة الاسرائيلية، ان إجازة قصيرة من السجن لقاتل اسرائيلي أدين بقتل فلسطينيين، انتهت بمقتل زوجته وابنه الصغير حين اصطدمت سيارة كان يقودها المجرم بسيارة أخرى· ويقضي امي بوبير عقوبة بالسجن 40 عاما لقتله سبعة عمال فلسطينيين عند محطة للحافلات بوسط اسرائيل عام 1990 وكان ذلك الحادث قد اطلق موجة من العنف ضد اسرائيل في الضفة الغربية وغزة· وقالت الشرطة إن زوجة بوبير وابنه البالغ من العمر ستة أعوام قتلا في حادث التصادم الذي وقع يوم الأربعاء على طريق صحراوي سريع على بعد 50 كيلومترا شمال منتجع ايلات المطل على البحر الأحمر·وقالت الشرطة إن بوبير كان يقود السيارة وقت الحادث·وقال مسؤول في السجن للإذاعة الإسرائيلية ان بوبير حصل على إجازات من السجن في الأعوام العشرة الماضية بموجب قانون يسمح لمن يستحقون من السجناء بإجازات قصيرة من السجن·
وبعد جرائم القتل عند محطة الحافلات قال بوبير الذي كان في الحادية والعشرين من عمره حينذاك، وكان جنديا جرى تسريحه من الجيش، للمحققين إنه مضطرب لمروره بقصة عاطفية فاشلة·وقال في وقت لاحق انه كان ينتقم لأن عربا اغتصبوه وهو في الثانية عشرة من عمره وهو اعتداء لم يستطع أحد تأكيده·
وكان بوبير في إجازة لمدة 48 ساعة حين وقع الحادث·

اقرأ أيضا

فرنسا تعلن إحباط هجوم على غرار اعتداءات 11 سبتمبر