الاتحاد

عربي ودولي

الدباغ: المعتقلون الإيرانيون الخمسة ليسوا دبلوماسيين

بغداد - وكالات الأنباء: قال المتحدث باسم الحكومة العراقية علي الدباغ أمس: إن الحكومة العراقية تبذل جهودها من أجل الإفراج عن خمسة إيرانيين اعتقلتهم القوات الأميركية خلال حملة مداهمة في أربيل الأسبوع الماضي· وقال الدباغ في مؤتمر صحفي: ''المعتقلون الإيرانيون الخمسة في العراق لا يحملون الصفة الدبلوماسية''· وأضاف ''نحن نطلب من الجميع احترام سيادة العراق ولا نريد أن نكون طرفاً في أي صراع أو تصفية حسابات ولا نريد للعراق أن يكون هكذا''· وقال الدباغ: ''نريد من الآخرين أن يحترموا وجود القوات الأميركية والبريطانية لأنها موجودة بقرار عراقي وبالتالي فأن أي استهداف لهؤلاء الجنود يعتبر تخريباً لجهود الحكومة العراقية وبنفس الوقت نريد أن نحتفظ بأوثق العلاقة مع الجارة العزيزة إيران ونريد أن نطور العلاقة معها وفق أسس التفاهم وعدم التدخل''· من جهته أكد نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي، على الحاجة للتوصل إلى حل سلمي للخلافات بين الولايات المتحدة وبريطانيا وإيران بالإضافة إلى المشاكل بين طهران وبعض العواصم العربية حتى لا يصبح العراق ''مسرحاً لتسوية الصراعات''· الى ذلك قال سفير إيران في بغداد أمس: إن العراق ''متفائل بإطلاق سراح الدبلوماسيين'' الإيرانيين الخمسة· وأضاف حسن كاظمي قمي خلال مؤتمر صحافي عقده في السفارة ''تحدثت الى وزير الخارجية هوشيار زيباري وأكد لي انه متفائل بخصوص الدبلوماسيين وسوف يتم إطلاقهم سراحهم قريباً''· وتابع قمي ''نرفض أن تكون أرض العراق مكاناً للمصالحة أو المنازعات بيننا وبين الدول الأخرى فنحن ندعم الحكومة العراقية في جميع المجالات· لكن مع الأسف فإن الآخرين لا يريدون هذا''· وأكد أن ''الاتهامات ضد إيران لا تؤثر على علاقاتنا مع العراق''· وقال: إن ''عملية اختطاف الدبلوماسيين في مكتبنا في أربيل هي إهانة للحكومة العراقية والشعب العراقي ونقص للسيادة'' ·

اقرأ أيضا

نقل رئيس وزراء باكستان السابق نواز شريف من السجن للمستشفى