الاتحاد

منوعات

مدرسة تمنع طالبين من الدراسة بسبب اللحية

منعت مدرسة كاثوليكية في بريطانيا طالبين مسلمين من الدراسة، لرفضهما حلق لحيتيهما لأسباب دينية.

مدرسة جبل الكرم الثانوية للروم الكاثوليك بمدينة أكرينغتون في مقاطعة لانكشاير وضعت الطالبين المسلمين في الحجز وحظرتهما من الدخول إلى الفصول الدراسية، بسبب ما اعتبرته "انتهاكهما لقانون اللباس الرسمي والذي يحظر تربية اللحى من قبل الطلاب، واستخدام الأظافر الاصطناعية ومستحضرات تجميل الوجه وصبغ الشعر وارتداء المجوهرات غير المناسبة من قبل الطالبات".

واعتبرت عائلتا الطالبين المسلمين أن ابنيهما وقعا ضحية التمييز الديني بسبب اللحية، معتبرتين أنها تمثل رمز الإيمان ويحظر الدين الإسلامي حلقها.

وأكدت المدرسة الكاثوليكية أن البحوث التي أجرتها خلصت إلى أن القرآن لا يفرض على المسلمين تربية لحاهم وأمامهم خيار لفعل ذلك، ولا تزال مصرّة على عدم السماح للطالبين المسلمين بالعودة إلى صفوف الدراسة فيها قبل حل هذه المسألة.

ويشكل الطلاب المتحدرين من أقليات عرقية نحو 30% من مجموع طلاب المدرسة الكاثوليكية البريطانية ومعظمهم من الباكستانيين، وفقاً لتقرير أصدرته العام الماضي الهيئة الحكومية المسؤولية عن معايير التعليم والتفتيش على المدارس في بريطانيا.

وكانت السلطات التعليمية في بريطانيا أغلقت الأربعاء الماضي مدرسة إسلامية بمدينة داربي بتهمة فرض ارتداء الحجاب وفصل الطالبات عن الطلاب.

اقرأ أيضا

«إضاءات» نجاة مكي.. سرديات وعطور