الاتحاد

رسالة إلى مسؤول

إلى المسؤولين في بلدية أبوظبي..

تحية طيبة وبعد..

أرجو منكم التكرم بزيادة الرقابة على بائعي الألعاب النارية، وخاصة في الفترة التي تسبق الأعياد والمناسبات، حيث أصبح بائعوها يترصدون قدوم الأطفال والشباب لترغيبهم في شرائها·
وللأسف الشديد لا يدرك معظم الأهالي ما يمكن أن تسببه هذه الألعاب من حروق وإصابات للأطفال والشباب، فمن بين تلك الحوادث التي لا أنساها أبداً وفاة شاب بسبب تلك الألعاب حيث اخترق ما يسمى
بـ ''الصاروخش جسده وتسبب في انفجار رأسه (حادثة غريبة ولكنها حقيقية ووقعت في عيد الفطر الماضي)·
في معظم الأحيان نتساهل مع الأطفال ونلبي مطالبهم رغبة في زرع الفرحة في قلوبهم ولكننا أحيانا نقلبها إلى كارثة ونحن لا ندري·


صفية الحمادي ـ أبوظبي

اقرأ أيضا