الاتحاد

الاقتصادي

وفد كليات التقنية يزور جناح الدولة في إكسبو ميلانو

الوفد الطلابي خلال زيارته لجناح الدولة  (وام)

الوفد الطلابي خلال زيارته لجناح الدولة (وام)

ميلانو (وام)

اطلع وفد كليات التقنية العليا، خلال زيارته أمس الأول جناح دولة الإمارات المشارك في «معرض إكسبو ميلانو 2015»، على خبرات وإمكانات المشاركة الفاعلة في المعارض العالمية، خاصة على مستوى إعداد الطلبة للعب دور فاعل في هذه المعارض.

وتأتي الزيارة في إطار التحضير لمشاركة الكليات في معرض «إكسبو دبي 2020»، والذي يمثل حدثاً عالمياً ضخماً، سيقام لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث تتطلع مختلف المؤسسات الحكومية والخاصة في الدولة إلى القيام بدور فاعل في هذا الحدث الذي ينتظره العالم، ويتطلع الجميع إلى رؤية تنظيم واستضافه مبهرة.

وحرص وفد الكليات خلال الزيارة على الاهتمام بجانب مشاركة الكليات من خلال برامج العمل التطوعي، وكيفية إعداد طلاب وطالبات الكليات للمساهمة بشكل فاعل في «إكسبو2020».
والتقى الوفد مجموعة من الشباب الإماراتي من متطوعين ومتطوعات «مؤسسة تكاتف» في ميلانو، واستمع لملاحظاتهم من خلال تجربتهم في المعرض، كما التقى عدداً من الشباب المتطوع الإيطالي الذين ساهموا بشكل كبير في إنجاح إكسبو ميلانو، وتعرف إلى أدوارهم المختلفة.
وكان في استقبال الوفد عبد الله العيدروس نائب المفوض العام لجناح الدولة في «إكسبو ميلانو 2015»، فيما ضم الوفد الدكتور عبد اللطيف الشامسي مدير مجمع كليات التقنية العليا رئيس الوفد، رافقه الدكتور هاشم الزعابي مدير كلية دبي التقنية للطلاب، والمهندس عبد الرحمن الجحوشي مدير كلية أبوظبي التقنية للطلاب، والدكتورة طريفة عجيف الزعابي العميد التنفيذي للخدمات الطلابية مديرة كلية دبي للطالبات، وميادة بن عيسى مدير قطاع الخدمات المساندة كلية دبي للطالبات، وفاطمة الحمادي مدير وحدة الخدمات الأكاديمية والإرشاد في كلية دبي للطلاب.
وقال العيدروس «زيارة الوفد تعتبر مبادرة مهمة من كليات التقنية العليا للتعرف إلى تجربة متطوعي ومتطوعات مؤسسة تكاتف خلال فترة مشاركتهم في جناح الدولة، ومدى استفادتهم من هذه التجربة التي يأملون أن تكون باباً لمشاركتهم في إكسبو 2020 في دبي».

واقترح أن تنظم جميع الجامعات والكليات في الدولة زيارات لطلابها للمعارض التي تقام خارج الإمارات، ومنها الإكسبو، خاصة خلال الإجازات الصيفية، للاستفادة وتبادل الخبرات والاطلاع على ما يقدم في المعارض من فعاليات، وتعريف الشباب بهذه التجربة الفريدة، المتمثلة في كونها حدثاً عالمياً مهماً.
وقال الشامسي « الوفد اطلع خلال الزيارة على مشاركة مختلف المؤسسات والشركات والجهات العالمية، خاصة المؤسسات العاملة في القطاع الأكاديمي، والتقوا شباباً إماراتياً من المتطوعين ومن إيطاليا، لمعرفة تجاربهم وملاحظاتهم، بما يدعم خطة الكليات للمشاركة في إكسبو 2020».
وأكد أن مشاركة المؤسسات الأكاديمية لا تقل أهمية عن غيرها في هذا الحدث، خاصة أن معرض إكسبو دبي 2020 سيقام تحت شعار «تواصل العقول وصنع المستقبل»، ولذا يعتبر الشباب هم الفئة التي يجب أن تستفيد بالدرجة الأولى من المعرض، وتستلهم منه الكثير للمستقبل. وحث مؤسسات التعليم على تحفيز طلبتها على التفاعل والمشاركة في هذا الحدث بما يدعم تمكينهم، لكونهم العمود الفقري والمحرك للتنمية، وأساس تحقيق اقتصاد المعرفة، وهم قادة الغد الذين يجب أن يسعوا لبناء مستقبل مشرق ومستدام للعالم أجمع.

وقال الشامسي إن «إكسبو 2020»، فرصة حقيقية لجيل الشباب، وملتقى عالمي للعقول لمناقشة القضايا والتحديات التي تواجه العالم اليوم، والآمال المستقبلية لعالم أفضل للجميع، وذلك في ظل معرض متوقع أن يستقطب 25 مليون زيارة خلال فترة انعقاده، 70% منها من خارج الدولة، مشيراً إلى أنه ملتقى عالمي وحدث تاريخي مهم للمنطقة، إضافة إلى تزامنه مع الاحتفال باليوم الوطني الـ 50 للدولة، مما يمثل حافزاً لكل إماراتي، ليكون سفيراً مميزاً لبلده، ويمثلها خير تمثيل.

اقرأ أيضا

الطقس يلغي الرحلة الأولى لطائرة "بوينج" "777 إكس"