الاتحاد

الإمارات

رئيسة جمعية نسائية سودانية تشيد بالدور الإنساني للشيخة فاطمة

أشادت الدكتورة صديقة عبد الرحيم وشي رئيسة جمعية بابكر بدري العلمية للدراسات النسوية في السودان بجهود الشيخة فاطمة بنت مبارك الرئيسة الفخرية للهلال الأحمر في مجالات العمل الإنساني والخيري·
وأعربت عن تقديرها لدور الشيخة فاطمة في تعزيز قدرة النساء المهمشات في مناطق النزاعات والحروب على مواجهة ظروف التشرد واللجوء القاسية·
وقالت: إن المبادرات النبيلة التي تضطلع بها سموها تحد من تفاقم معاناة النساء وأطفالهن في العديد من الساحات الملتهبة·
وأكدت حيوية البرامج والأنشطة التي ينفذها صندوق المرأة اللاجئة الذي تأسس بمبادرة كريمة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للحد من شدة الاستضعاف وتوفير الحياة الكريمة والظروف الملائمة للنساء اللاجئات في المخيمات ومراكز النازحين·
جاء ذلك خلال الزيارة التي قامت بها صديقة عبد الرحيم لهيئة الهلال الأحمر أمس وكانت في استقبالها سعادة صنعا درويش الكتبي الأمين العام وناعمة المنصوري مديرة مكتب مساعد سمو رئيس الهيئة للشؤون النسائية وفتحية النظاري مديرة إدارة الإسعاف وسلامة المجتمع وشيخة ثاني المرر مديرة مكتب التخطيط والمتابعة في الهلال الأحمر· وبحث الجانبان مجالات التعاون والتنسيق في الشأن الإنساني وتعزيز الشراكة من أجل واقع أفضل للنساء ضحايا الحروب والنزاعات في السودان، إلى جانب تبادل الخبرات والمعلومات حول تعزيز دور المرأة في العمل التطوعي والإنساني وتطوير مهاراتها و قدراتها لتحقيق المزيد من النجاحات في مجالات العطاء الرحبة· وأعربت الدكتورة صديقة عن إعجابها بالدور الإنساني الفاعل الذي تضطلع به المرأة الإماراتية عبر مشاركتها في الأنشطة والبرامج التي تنفذها هيئة الهلال الأحمر وثمنت جهود الهيئة ومشاريعها التنموية في السودان مؤكدة أن تلك البرامج والمشاريع تساهم في تحسين واقع الشرائح والفئات الضعيفة خاصة في ولاية دارفور وغيرها من الولايات السودانية التي تواجه تحديات إنسانية كبيرة·
وقدمت الدكتورة شرحاً حول البرامج التي تنفذها جمعية بابكر بدري النسوية في السودان في مجالات الصحة والتعليم والمياه وتعزيز دور المرأة في المجتمع وتنفيذ المشاريع التي تنهض بمستواها، إلى جانب نشر الوعي وسط المجتمعات المحلية وإشراكها في عملية التنمية، بالإضافة إلى التعاون مع الهيئات الوطنية والإقليمية والعالمية التي تهتم بقضايا المرأة والتنمية·
وفي مجال المساعدات الإنسانية قالت: إن هذا الجانب يهدف لرفع المستوى المعيشي للأسرة السودانية من خلال تنظيم زيارات منتظمة لمعسكرات ومراكز النازحين ودراسة أوضاعهم وبحث مشكلاتهم وتقديم المساعدات لهم إلى جانب تنفيذ مشاريع لمساعدة النساء في زيادة الدخل ورفع المستوى المعيشي وحشد الدعم والتأييد للمتأثرين من الكوارث والأزمات وتوصيل المساعدات لهم· من جانبها أكدت سعادة صنعا درويش الكتبي أن ما وصلت إليه المرأة في الإمارات من تميز في العطاء وتجرد في البذل كان بفضل الدعم والتشجيع الذي وجدته من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك التي تمثل لنا جميعاً القدوة والمثل في التجرد ونكران الذات من أجل قضايا المستضعفين خاصة النساء والأطفال الذين هم أكثر الشرائح تضررا في حالات الحروب والنزاعات·
وشددت على أن الهيئة تولي برامجها ومشاريعها في السودان أهمية كبرى نسبة لحجم التحديات الإنسانية التي تشهدها الساحة السودانية· وقالت: إن الهيئة لن تدخر وسعاً في تنفيذ المزيد من البرامج والأنشطة خاصة تلك التي تهتم بشؤون النساء والأطفال وتحد من تفاقم معاناتهم، مشيرة إلى أن مثل هذه اللقاءات تفتح آفاقاً أوسع للتعاون والتنسيق من أجل مستقبل أفضل للعمل الإنساني وتحقيق مكتسبات إضافية للمستهدفين من خدمات المنظمات الإنسانية في المنطقة· ''وام''

اقرأ أيضا

رئيس وزراء الهند يغادر البلاد