الاتحاد

الإمارات

سيارات إسعاف للبدناء وذوي الاحتياجات الخاصة في دبي

دبي (الاتحاد) - أطلقت في دبي أمس، سيارات إسعاف خاصة بالمعاقين وذوي الأوزان الثقيلة، بمبادرة من مجموعة النابودة.
وأوضح عيسى الميدور رئيس مجلس إدارة مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف إن السيارة مجهزة وجاهزة للتعامل مع الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة؛ ما يعيق حركتهم أو يصعب انتقالهم إلى مناطق وأماكن حيوية كالمستشفيات.
وأضاف: كما توفر لهم هذه الخدمة أعلى درجان الأمن والأمان والسلامة وبأقصى درجات الجودة والتميز، وذلك بدوره يسهل عمل المسعف والطواقم الطبية في التعامل مع مثل هذه الحالات.
وأفاد الميدور بأن اقتناء مثل هذا النوع من المركبات يسهل كثيراً على المسعفين والأطباء إنقاذ هذه الفئة من الناس، ويتيح في الوقت نفسه السرعة والخفة في علاجهم، لافتاً إلى أن مسعفي المؤسسة واجهوا مطبات ومشكلات كبيرة أثناء نقل البعض ممن يوصفون بالبدناء لعلاجهم في موقع الحادث أو أثناء تسليمهم للطبيب المعالج داخل المستشفى.
وأعرب عن تقديره لمجموعة النابودة لاعتنائها بهؤلاء المرضى وتواصلها مع المجتمع المحلي وبناء الشراكات الإيجابية والمثمرة مع مختلف الداعمين والمانحين، معتبراً أن ذلك كله يصب في تنفيذ توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي في تحقيق السعادة لكل فئات المجتمع وعدم إغفال أي منهم.
من جهته، قال خليفة الدراي المدير التنفيذي: إن المؤسسة تسعى دوماً لخدمة المجتمع المحلي بكل فئاته الكبير والصغير بما فيهم النحيف والبدين، لأنهم جميعا سواء ومتساوون، والاولى بالرعاية والمساعدة هو من نقدمه للعلاج والمتابعة، مشيراً إلى أن أصحاب الأوزان الثقيلة لهم الحقوق الكاملة في النقل والعلاج، ناصحاً إياهم باتباع نظام غذائي مناسب لإنقاص الوزن حتى يحيوا حياة طبيعية ويحصلوا على كافة حقوقهم بسهولة ويسر.
إلى ذلك، أعرب عبد الله النابودة المدير التنفيذي لمجموعة سعيد محمد النابودة عن سعادته بهذه المساهمة المجتمعية، مقدما الشكر لمؤسسة دبي لخدمات الإسعاف على إتاحتها هذه الفرصة لخدمة المجتمع المعطاء.
ونوه إلى المشاركات المجتمعية الثقافية والعلمية والصحية للمجموعة مع كثير من مؤسسات وجهات العمل الخيري والمجتمع المدني، مشدداً على السير في طريق خدمة الوطن الغالي ومواطنيه الكرماء.

اقرأ أيضا

المنتدى السنوي الرابع عشر لصحيفة «الاتحاد» ينطلق الأحد