الاتحاد

الاقتصادي

مسؤول: إيران تدعو الشركات الأجنبية لتطوير قطاع النفط والغاز

تمويل مشتريات أوكرانيا من الغاز
موسكو (د ب أ)
وافق البنك الأوروبي للتعمير والتنمية على تقديم قرض بقيمة 300 مليون دولار إلى شركة نافتوجاز الأوكرانية، المملوكة للدولة، لتمويل شراء احتياجاتها من الغاز الطبيعي الروسي لفصل الشتاء المقبل.
وذكر البنك في بيان أن «القرض سيعزز أمن الطاقة لأوكرانيا من خلال دعم تنويع إمدادات الغاز الطبيعي وطرق الإمداد». وأضاف البيان أن بنك التعمير والتنمية الأوروبي هو أكبر مستثمر مالي دولي في أوكرانيا، حيث تصل القيمة الإجمالية لاستثمارات البنك في أوكرانيا إلى 11 مليار يورو (3ر12 مليار دولار) في 346 مشروعا.

التعدين
أفاد «الصندوق العالمي للحياة البرية» بأن التعدين والنفط واستخراج الغاز الطبيعي أنشطة تهدد 61% من المواقع الأفريقية المسجلة في قائمة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة «اليونسكو» لمواقع التراث العالمي الطبيعية، وقرابة ثلث هذه المواقع على مستوى العالم.


إيران تدعو الأجانب لتطوير النفط
نيويورك (رويترز)

قال ركن الدين جوادي، نائب وزير النفط الإيراني، إن بلاده تدعو المستثمرين الأجانب إلى تطوير صناعة النفط لديها، بعد تطبيق اتفاق نووي تاريخي بين طهران والقوى العالمية الست.

وقال جوادي، «نرحب بكل شركات النفط بما فيها الأميركية التي تستوفي شروط الجمهورية الإسلامية للاستثمار في إيران».
وأضاف أن إيران ستعقد «مؤتمر استراتيجية النفط والغاز العالمي» في طهران لعرض إمكانات القطاع الخاص الإيراني، وربطه بالشركاء الأجانب.


.. وترفع أسعار «البروبان» المسال
الكويت (وام)

أعلنت مؤسسة البترول الكويتية أمس ارتفاع أسعار كل من غاز البترول المسال «البروبان» لشهر أكتوبر الجاري إلى 360 دولارا أميركيا للطن المتري الواحد وغاز «البيوتان» إلى 345 دولارا أميركيا للطن المتري الواحد.

ونقلت وكالة الأنباء الكويتية «كونا» عن المؤسسة في بيانها حول الأسعار الجديدة لغازي «البروبان والبيوتان» لشهر أكتوبر الجاري أن غاز «البروبان» سيباع بـ 360 دولارا أميركيا للطن المتري الواحد خلال شهر أكتوبر الجاري، بارتفاع قدره 45 دولارا مقارنة بشهر سبتمبر الماضي الذي سجل 315 دولارا.

وأضافت أن غاز «البيوتان» سيباع بـ 365 دولارا للطن المتري الواحد خلال أكتوبر الجاري، بارتفاع قدره 20 دولارا، مقارنة بسبتمبر الماضي الذي سجل 345 دولارا.

يذكر أن غازي البترول المسال «البروبان والبيوتان» يستخدمان في صناعة البتروكيماويات، إضافة إلى استخدامات أخرى كوقود للطبخ وفي مجالات التدفئة وغيرها من الاستخدامات.


الكويت تستضيف ملتقى «أوابك» للنفط والغاز
الكويت (وام)

تستضيف دولة الكويت الأحد المقبل الملتقى 23 لأساسيات صناعة النفط والغاز الذي تنظمه منظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول «أوابك».

ونقلت وكالة الأنباء الكويتية «كونا» عن «أوابك»، في بيانها الصحفي، أمس، أن الملتقى يتناول في دورته الجديدة الممتدة حتى السابع من الشهر الجاري، العديد من المحاور، منها مبادئ التنقيب وإنتاج النفط والغاز وصناعة تكرير النفط وصناعة البتروكيماويات وصناعة الغاز الطبيعي ونقل النفط والغاز، إضافة إلى تمويل المشروعات البترولية.
وأوضحت أن البرنامج الزمني للملتقى يضم عدداً من الندوات والمحاضرات المتخصصة، يبدأها عباس علي النقي، أمين عام «أوابك» بتقديم نبذة عن المنظمة والشركات المنبثقة عنها في الافتتاح، في حين يرأس الجلسة الأولى مدير إدارة الشؤون الفنية في «أوابك» الدكتور سمير القرعيش، حيث يتحدث فيها خبير البترول في إدارة الشؤون الفنية في «أوابك» المهندس تركي حمش عن مبادئ التنقيب وإنتاج النفط والغاز.
وأشارت إلى أن اليوم الثاني من الملتقى ستعقد أولى جلساته للحديث عن صناعة تكرير النفط، ويتحدث فيها خبير أول تكرير في إدارة الشؤون الفنية في «أوابك» المهندس عماد ناصيف مكي، في حين يتحدث مدير إدارة الشؤون الفنية بالمنظمة الدكتور سمير القراعيش عن صناعة البتروكيماويات، ويتحدث خبير الصناعات الغازية المهندس وائل عبد المعطي في الجلسة الثانية من اليوم الثاني عن صناعة الغاز الطبيعي، بينما يتحدث مدير الدائرة التجارية بالشركة العربية البحرية لنقل البترول ياسين محمد الصياد عن نقل النفط والغاز.

ونوهت بأن الجلسة الأولى من اليوم الثالث سيترأسها مدير الإدارة الاقتصادية في «أوابك» عبد الفتاح دندي، ويتحدث فيها عن تمويل المشروعات البترولية أحمد الطاهر من الشركة العربية للاستثمارات البترولية «أبيكورب»، في حين يتحدث مدير إدارة الإعلام والمكتبة في «أوابك» عبد الكريم خضر عايد عن الإعلام البترولي.

وذكرت أن الجلسة الثانية سيترأسها عايد، ويتحدث فيها دندي عن دور النفط والغاز الطبيعي في تعزيز التنمية في الدول العربية، بينما يتحدث عن الطاقات الجديدة والمتجددة «الحاضر والمستقبل» خبير أول رئيس المشروعات والشؤون الفنية بالمركز الإقليمي للطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة الدكتور ماجد كرم محمود، فيما يرأس النقي جلسة اليوم الرابع التي سيكون محورها الأول حول مفاوضات التغير المناخي والتكتلات المختلفة، في حين سيكون محورها الثاني عن التطورات الحالية والمستقبلية في أسواق البترول العالمية.


تضاعف احتياطيات حقل شيكان في كردستان العراق
واشنطن (رويترز)

قالت شركة جلف كيستون بتروليوم إن تقريرا مستقلا خلص إلى أن الاحتياطيات في حقل نفط رئيسي بكردستان العراق تزيد على مثلي التقدير السابق، مما قد يساعد الشركة المنتجة للنفط على تطوير الحقل بتكاليف أقل.

وقالت «جلف كيستون» إن التقرير المحدث أظهر أن الاحتياطيات المؤكدة والمرجحة في حقل شيكان النفطي قد زادت إلى 639 مليون برميل من 299 مليون برميل.
وارتفعت أسهم الشركة 15.6 % إلى 37.39 بنس في التعاملات المبكرة ببورصة لندن أمس.
واكتشف حقل شيكان النفطي عام 2009 باحتياطيات قدرها 12.5 إلى 13 مليار برميلو ويستطيع إنتاج 100 ألف برميل يوميا من النفط.
والشركة من بين عدد قليل من منتجي النفط الأجانب العاملين في الإقليم الكردي شبه المستقل في العراق، وتقدر الأموال المستحقة لها على حكومة الإقليم بملايين الدولارات. وقالت «جلف كيستون» إن فهما أفضل لآلية الاستخراج من الحقل سيساعد على تخفيض النفقات الرأسمالية لكل برميل وهو أمر بالغ الأهمية للشركة المثقلة بالديون.


التعدين
أفاد «الصندوق العالمي للحياة البرية» بأن أنشطة التعدين والنفط واستخراج الغاز تهدد 61% من المواقع الأفريقية المسجلة في قائمة «اليونسكو» للتراث العالمي، وقرابة ثلث المواقع العالمية.

اقرأ أيضا

إغلاق حسابات عملاء البنوك يخضع لشروط قانونية