الاتحاد

الرياضي

جائزة زايد للهجن العربية الأصيلة تنطلق بالوثبة اليوم

قدال حمد النيل:

بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وفي إطار حرص سموهم على إحياء التراث الشعبي الأصيل والمحافظة على رياضة الآباء والأجداد وبمتابعة من الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة رئيس اتحاد الهجن تنطلق فعاليات جائزة زايد الكبرى للهجن العربية الأصيلة وتستمر حتى 25 من الشهر الجاري·
وتبلغ قيمة الجائزة عشرة ملايين درهم توزع على الفائزين في السباقات التي تستمر اسبوعاً كاملاً تعيش خلالها عرساً تراثياً حافلاً بالتنافس الشريف تشارك فيه هجن أصحاب السمو الشيوخ والجماعة· كما يبلغ اجمالي السباقات 14 سباقاً تحتوي على 201 شوط تتخللها أشواط رئيسية لفئات اللقايا والإيذاع والثنايا والحول والزمول على فترتين صباحية ومسائية·
وقد وجه الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة رئيس اتحاد الامارات لسباقات الهجن كلمة للمشاركين بسباقات الجائزة جاء فيها:
يواصل صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة مسيرة الخير مقتدياً بخطى ونهج الوالد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيَّب الله ثراه الذي حرص على رعاية موروثاتنا العظيمة وشملها بالدعم والاهتمام والرعاية·
وأضاف : بأن تنظيم اتحاد سباقات الهجن لجائزة زايد الكبرى يعتبر تجسيداً لأسمى معاني الوفاء والعرفان لراعي التراث الذي غرس في نفوس الأجيال مستوحين من أقواله السديدة النهج الذي يؤكد على ضرورة الحفاظ على تراثنا وقيمنا الأصيلة· وأكد ثقته بأن جائزة زايد الكبرى تعطي دفعاً هائلاً لهذه الرياضة التي حققت نجاحات كبيرة وأصبحت محط أنظار واهتمام الكثيرين وهي تعبير صادق عن الوفاء والاهتمام للماضي والتراث الذي يجسد هذه الرياضة التي أصبحت معلماً من معالم الحياة لشعب الإمارات·
وقال إن تخصيص هذه الجائزة يشكل نشاطاً اجتماعياً وثقافياً يعود بمردود معنوي ونفسي وتربوي واقتصادي من خلال الحضور والتواصل بين أبناء الوطن وأشقائهم في شتى الميادين والبوادي التي تتيح التعاون والتواد الإنساني والحضاري·
وأضاف الشيخ سلطان بن حمدان أن جائزة زايد الكبرى تأتي تتويجاً وتشجيعاً وتحفيزاً من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان لممارسة هذه الرياضة والاهتمام بها وترسيخها في صدور الأبناء وتذكيرهم بماضي الآباء والأجداد حفاظاً على هذا الموروث الذي هو مدعاة للفخر والاعتزاز·
ومن جانبه أكد سعادة عبدالله مبارك المهيري - مدير عام اتحاد سباقات الهجن اكتمال كافة التجهيزات من حيث إعداد الميادين وتهيئتها كما شكلت اللجنة العليا لجانا مختلفة مساعدة، كما اكتملت اللجان الخاصة بالتغطية الاعلامية وأجهزتها الفنية بناء على توجيهات الشيخ سلطان بن حمدان الذي يتابع عن كثب كل هذه التحضيرات حتى يخرج الحدث الهام بالصورة اللائقة والمشرفة وجلال المناسبة التي تعبر تعبيراً صادقاً عن مكانة التراث في حياة الفقيد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان - طيَّب الله ثراه- الذي كان يرعى سباقات الهجن رعاية كريمة ويؤكد على ضرورة الحفاظ على تراثنا وقيمنا الأصيلة التي أورثناها وتأصيلها في النفوس·
ومن جانب آخر فقد أصدرت اللجنة المنظمة لجائزة زايد الكبرى كتاباً خاصاً بهذه الدورة 2006 / 2007 توج غلافه بصورة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد وكلمة للشيخ سلطان بن حمدان آل نهيان وأخرى للجنة المنظمة العليا بالاضافة إلى جدول السباقات وجوائزها وشروط الاشتراك·
ويفتتح اليوم الأول لجائزة زايد الكبرى للهجن العربية الأصيلة بـ 38 شوطاً على فترتين صباحية ومسائية حيث تقام بالميدان الجنوبي بالوثبة منها 16 شوطاً في الصباح لفئة الايذاع لمسافة 6 كيلومترات منها 8 أشواط للهجن الشيوخ و11 للجماعة وفي المساء 19 شوطاً للقايا جعدان و8 أشواط لهجن الشيوخ و11 للجماعة وتتخلل هذه الأشواط 8 أشواط رئيسية·
اليوم الثاني للقايا
ويشتمل اليوم الثاني على 34 شوطاً منها 21 للجماعة في الفترة الصباحية وخصصت للقايا أبكار محليات ومهجنات·
أما فترة المساء فتشمل على 13 شوطاً للشيوخ ويتصدر كل شوط في الفترتين الصباحية والمسائية شوط رئيسي للقايا أبكار محليات ومهجنات وتبلغ جائزة الشوط الرئيسي 50 ألف درهم وخنجر·
اليوم الثالث للإيذاع ابكار
وخصص لليوم الثالث 34 شوطاً للايذاع منها 21 شوطاً للجماعة في الفترة الصباحية و13 شوطاً في الفترة المسائية للشيوخ ويتصدر كل شوط في الفترتين الصباحية والمسائية شوط رئيسي للإيذاع أبكار ومحليات ومهجنات·
اليوم الرابع للطفح
ويشتمل اليوم الرابع على 20 شوطاً لفئة الطفح 16 شوطاً للجماعة والشيوخ في الصباح منها 8 أشواط للثنايا ابكار وجعدان محليات ومهجنات و8 أشواط حول وزمول محليات ومهجنات و4 للشيوخ و4 للجماعة و14 شوطاً في فترة المساء ثنايا جعدان محليات ومهجنات للشيوخ والجماعة وستكون المسافة 8 كيلومترات منها شوطان رئيسيان ثنايا جعدان محليات ومهجنات للشيوخ وشوطان رئيسيان للجماعة ويحصل الفائز بالشوط الرئيسي على درع ومبلغ 25 ألف درهم·
اليوم الخامس للثنايا أبكار
أما اليوم الخامس فتقام فعالياته بالميدان الغربي حيث خصص للثنايا أبكار محليات ومهجنات لمسافة 8 كيلومترات منها 13 شوطاً للجماعة في فترة الصباح و9 أشواط في فترة المساء ويتصدر كل فترة شوط رئيسي للثنايا أبكار محليات ومهجنات·
اليوم السادس للحول والزمول
أما اليوم السادس فقد خصص للحول والزمول محليات ومهجنات حيث تشتمل الفترة الصباحية على 15 شوطاً منها 3 زمول للشيوخ و6 للجماعة و6 للخول للجماعة و13 شوطاً في المساء للشيوخ لفئة الحول المحليات والمهجنات وتبلغ مسافة السباق 8 كيلومترات·
مسك الختام
وتشهد الفترة الصباحية لليوم الختامي 12 شوطاً للحول محليات ومهجنات للجماعة لمسافة 8 كيلومترات ويحصل الفائزان بالمركزين الأولين على سيف و50 ألف درهم·
سيوف التحدي
أما مسك الختام فيشهد تتويج نخبة الأصايل التي تتنافس على سيفي التحدي والخنجر وقد خصص الشوط الأول للحول المحليات لأصحاب السمو الشيوخ والثاني للحول المهجنات للشيوخ ويحصل الفائز الأول من كل شوط على مبلغ 50 ألف درهم وسيف·
أما الشوط الثالث فيخصص للزمول محليات للشيوخ ويحصل الفائز بالمركز الأول على خنجر و30 ألف درهم·

اقرأ أيضا

من مونديال الكرة إلى مونديال ألعاب القوى.. قطر وقضية فساد جديدة