الرياضي

الاتحاد

8 ميداليات حصيلة منتخبنا في عالمية سوتشي

سوتشي (الاتحاد)

أهدى أبطال الإمارات «فرسان الإرادة» إنجازهم في عالمية سوتشي الصينية وما حققوه من ميداليات، إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة حفظه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وإلى أصحاب السمو حكام الإمارات والشعب الإماراتي.
وكانت بعثة منتخبنا الوطني عاشت فرحة كبيرة في يوم إماراتي حافل، بعد أن نجح من خلاله فرسان الإرادة في تحقيق 3 فضيات وبرونزيتين جديدة، في الألعاب العالمية للكراسي المتحركة والبتر والمقامة بمدينة سوتشي الروسية، في أعقاب إهداء البطل الأولمبي محمد القائد والصاعد سالم الشحي ثاني ميدالية لهما في البطولة بانتزاعهم الميدالية الفضية في مسابقة 400 متر للكراسي المتحركة، إضافة إلى فضية عبدالله حيايي في مسابقة رمي القرص، كما حصل على برونزية دفع الجلة، وكانت فتاة الإمارات متواجدة مع حصيلة منتخبنا الوطني بعد أن انتزعت البطلة مريم المطروشي برونزية رمي الرمح، لتكون بذلك محصلة اليوم الثاني 5 ميداليات ليرفع المجموع العام للبعثة إلى 8 ميداليات.
كان حضور أبطال السباحة قوياً، على الرغم من أعمارهم السنية مقارنة بأبطال العالم الذين تواجدوا في الحدث، إلا أنهم ظهروا بشكل مشرف، حيث شارك حميد المنصوري في سباق 100 متر ظهر و100 حرة وقام بتحسين رقمه الشخصي، وشارك أيضاً السباح عبدالله الغافري في مسابقة 100 ظهر ليواصل فرسان الإرادة إنجازاتهم محققين النجاح تلو النجاح في أعقاب الاهتمام الكبير الذي تجده رياضة المعاقين من قيادتنا الرشيدة، مما أهل أبطالنا لكي تكون لهم كلمتهم المسموعة في اليومين الأول والثاني لمسابقة ألعاب القوى، والتي تعد أكبر مؤشر بأن فرسان الإرادة قادرون على زيادة حصيلتهم من الميداليات.
من ناحيته أجرى محمد محمد فاضل الهاملي، رئيس مجلس إدارة اتحاد الإمارات لرياضة المعاقين، اتصالا هاتفيا بالبعثة في سوتشي، مهنئاً بهذا الإنجاز الكبير ناقلاً لهم تحيات الشارع الرياضي بالدولة، كما حث اللاعبين على بذل المزيد من الجهد بغية رفع علم الإمارات عالياً خفاقاً وعدم التفريط في المكتسبات التي تحققت فيما تبقى من منافسات.
وأشاد الهاملي باطمئنان وتهنئة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة لفرسان الإرادة على إنجازاتهم، والتي كان لها بالغ الأثر في لاعبينا وقال: إن اهتمام ومتابعة القيادة الرشيدة لأبناء الإمارات من ذوي الإعاقة يضاعف من مسؤولية القائمين على رياضة المعاقين خلال المرحلة المقبلة للسير على طريق النجاحات بعد وصول رياضة المعاقين إلى مكانة مرموقة في الخريطة العالمية.
وأشاد ذيبان سالم المهيري، الأمين العام باتحاد رياضة المعاقين بالإنجاز الذي حققه أبطالنا في اليومين الأول والثاني لمسابقة ألعاب القوى، مشيراً إلى أن القادم أفضل، وأشار إلى أن الفرحة غمرت الجميع فور سماعنا بالإنجازات التي حققها فرسان الإرادة في هذا المحفل العالمي ليوفي أبطالنا وبطلاتنا بالوعد في أعقاب وصولهم إلى منصات التتويج عن جدارة واستحقاق ورفع علم الدولة عالياً وعزف السلام الوطني.
وقال: إن حصول بطلتنا مريم المطروشي على برونزية رمي الرمح مؤشر ودليل على أن فتاة الإمارات لها وجود في الساحات الدولية وبإمكانها حصد الميداليات وكلنا سعادة بهذا الإنجاز آملا أن تحقق زميلاتها المزيد فيما تبقى من منافسات.
ومن جانبه أبدى أحمد القاضي، مدير بعثة منتخبنا الوطني، سعادته بالبصمة التي وضعتها بعثتنا من خلال إنجازاتهم بحصد 8 ميداليات، والذي سيظل في الذاكرة، وقال: «إن حصد فرسان الإرادة لـ 8 ميداليات 3 ذهبيات، و3 فضيات، وبرونزيتين، يؤكد أن مستوى أبطالنا قوي مقارنة بأبطال لهم وزنهم، شاركوا في هذا المحفل العالمي، ونتطلع أن يواصل أبطالنا مشوارهم بقوة، خاصه المرحلة المقبلة تتطلب جهداً مضاعفاً للمحافظة على هذه المكتسبات».
وأبدى بو علام بوزار، مدرب ألعاب القوى، سعادته الشديدة بحصول اللاعب سالم الشحي على ذهبية اليوم الأول في مسابقة 100متر، وفضية اليوم الثاني في مسابقة 400 متر، وقال: «الشحي من اللاعبين الناشئين الملتزمين، والذين ينتظرهم مستقبل واعد في رياضة المعاقين وملتزم بكل تعليمات المدرب، وهذا ما ساعدنا كثيرا وعلى الرغم من حداثة سنه إلى أنه استطاع التفوق على لاعبي الصف الأول، ونحن نعده لهذه المرحلة لكي يتسلم الراية والانطلاق نحو الأولمبية بإذن الله، ليؤكد أنه مشروع بطل قادم لحصد المزيد من البطولات وإهدائها إلى دولة الإمارات».

المطروشي أهدت الميدالية إلى «أم الإمارات»
سوتشي (الاتحاد)

أهدت اللاعبة مريم المطروشي، الحاصلة على برونزية رمي الرمح، الميدالية إلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة «أم الإمارات»، تقديراً لدورها واهتمامها بالمرأة الإماراتية.
وقالت المطروشي: «إن الاهتمام بالرياضة يعد أحد مظاهر حضارة الأمم، ودليلاً على رقيها وتقدمها، ودائماً قيادتنا الرشيدة سباقة في دعم رياضة المعاقين، ولولا هذا الدعم لما وصلنا إلى هذه الإنجازات التي بات فرسان الإرادة يحصدونها في مختلف المحافل الدولية، وأصبحت رياضة المعاقين الإماراتية لها بصمة واضحة في كل مكان».
كما أشادت بالدور الكبير للمدرب نبيل حسنين، الذي قدم لها نتاج خبراته، وكل ما لديه خلال الفترة الماضية، مؤكدة أن الميدالية نتاج حقيقي للجهدهما طوال الفترة الماضية.

الشحي: هدفي الوصول لأولمبياد البرازيل 2016
سوتشي (الاتحاد)

أكد اللاعب سالم الشحي تحت 18 سنة المشارك في سباقات (100م – 200م – 400م – 800-1500)، والحاصل على ذهبية 100متر، وفضية 400 متر، أن تحقيق الفوز وسط كوكبة من نجوم العالم لم يكن وليد المصادفة، وإنما هو نتيجة جهد مبذول خلال الفترة الماضية.
كما أشار إلى أن اهتمام الدولة بلاعبيها كان له أكبر دافع لتحقيق هذا الفوز لرفع علم الدولة على منصات التتويج العالمية، مؤكداً أن هذا الإنجاز لكل فرد من أفراد الدولة وليس لشخصه فقط، كما وعد بتحقيق المزيد من الإنجازات خلال البطولات المقبلة، وأهدى الإنجاز إلى مدربه بوعلام بوزار الذي قدم لهم الكثير حتى استطاعوا حصد هذا الإنجاز الجديد والمنافسة بالمحفل الرياضي العالمي.

نبيل حسنين: المطروشي نفذت الخطة بنجاح
سوتشي (الاتحاد)

أشاد نبيل حسنين، مدرب ألعاب القوى بالإنجاز الكبير الذي حققته البطلة مريم المطروشي وحصولها على برونزية رمي الرمح، مسجلة رقماً قدره 30,10 سم، وأكد أن هذا الرقم جيد ويعطيها فرصة قوية للمنافسة في بطولة العالم بالدوحة مطلع الشهر المقبل. وقال: «المرحلة السابقة كانت مرحلة جيدة من خلال بطولة الخليج التي أقيمت بالدوحة الشهر الماضي، حيث كسرت من خلالها الحاجز النفسي للبطولات ورهبة الملعب، وأن المنافسة كانت قوية، فقد شاركت معها البولندية والصينية والفيتنامية، ولكن بقوة الإصرار والعزيمة والتحلي بالصبر استطاعت مريم انتزاع البرونزية، ونحن سعداء بهذا الإنجاز، وأشار إلى أن الهدف الأسمى هو التأهل للبرازيل بأفضل رقم تأهيل لها، من خلال المحطات الدولية المقبلة.

اقرأ أيضا

سلطان بن خليفة بن شخبوط يفوز بعضوية «دولي» الرياضات الإلكترونية