الاتحاد

منوعات

محتال يقر بجرائمه ويسلم نفسه بعد أداء مناسك الحج

توجه رجل مصري خمسيني إلى الشرطة وسلم نفسه واعترف بجرائم الاحتيال التي قام بها بعد عودته من أداء مناسك الحج.


"سعيد. م" اعتاد الاحتيال والنصب على الكثيرين وجمع أموال على مدى 8 شهور بلغت أكثر من 10 بدعوى توظيفها. لكنه بدلا من ذلك فر إلى إحدى الدول الأوربية بعد أداء مناسك الحج.


إلا أن "الحاج" سعيد قرر فجأة التوبة والعودة إلى مصر وتسليم نفسه للشرطة مع تعهده برد الأموال لضحاياه.


وقال "الحاج سعيد" إنه أحس بدنو أجله وبعظيم ذنبه حتى أنه بكى بكاءا مريراً أثناء الحج وقرر في دقائق أن يعود إلى القاهرة ويرد الأموال إلى أصحابها وهو مستعد للمثول أمام القضاء لنيل العقاب الذي تستحقه.


وأعرب "الحاج" سعيد عن سعادته الغامرة بعد أن سلم نفسه للشرطة واعترف بنيته الاحتيال على ضحاياه والهرب بعد أن تعثر في تجارته الحلال قبل عامين.


وأضاف "الحاج" سعيد أنه غير نادم على تسليم نفسه وأنه مستعد لعقاب الدنيا الذي سيكون بكل الأحوال أهون من عقاب الله في الآخرة مؤكداً أن أداءه مناسك الحج جعله يرى عظم الذنب الذي اقترفه في حق الأبرياء.


وقد أمرت النيابة بحبس "الحاج" سعيد على ذمة التحقيقات، فيما أكد محاميه أن الاعتراف بالجريمة سوف يخفف بالطبع من العقوبة التي تنتظر موكله.


وتعد هذه الواقعة هي الثانية من نوعها خلال يومين، حيث سبق وأعلن "حاج" مصري من محافظة الفيوم عن توبته فور عودته من مناسك الحاج بعد أن قام بالاحتيال على بعض الضحايا وجمع منهم أكثر من 13 مليون جنيه مصري.


 

اقرأ أيضا

جرس ساعة "بيج بن" يعلن صمت دقّاته لحظة خروج بريطانيا