الاتحاد

الإمارات

«نسائية دبي» تدعو للتفاعل مع حملة «دعم سوريا»

دبي (وام) - أكدت الشيخة أمينة بنت حميد الطاير رئيسة جمعية النهضة النسائية في دبي، رئيسة مجلس الإدارة، حرص دولة الإمارات العربية المتحدة منذ فجر نهضتها على تعزيز ودعم العمل الإنساني ومساعدة الأشقاء والأصدقاء في مختلف أرجاء العالم.
ودعت الطاير الفعاليات المجتمعية للتجاوب مع الحملة الإنسانية الخيرية التي أطلقتها الجمعية خلال الفترة من 15 سبتمبر الماضي، وتستمر حتى نهاية الأسبوع الأول من شهر أكتوبر الحالي لدعم الأشقاء السوريين في محنتهم الراهنة، والتي حملت شعار «قطرة على الوتين».
وقالت: “خطوة فاعلة وهادفة تتناغم مع استراتيجية وتوجهات الدولة في إيلاء القضايا الإنسانية ودعم الأشقاء في الوطن العربي في محنتهم جل الاهتمام، حيث تقف السواعد الإماراتية الخضراء وسواعد الأشقاء والأصدقاء لتطويق الطفولة السورية ضد قسوة الشتاء وصعوبة الحياة جراء الحروب والأحداث التي تمر بها سوريا الشقيقة.
وأضافت، أن الحملة تنسجم مع خطط واستراتيجية جمعية النهضة النسائية في دعم الأشقاء والأصدقاء في مجالات العمل الإنساني الخالص والعمل التطوعي، مطالبة جميع المعنيين مع اقتراب فصل الشتاء بسرعة التحرك لمساعدة المتضررين في سوريا، وإعطاء الحملة جل الاهتمام لتحقيق أهدافها الإنسانية على أرض الواقع، وذلك تجسيدا لرؤية ورسالة الدولة في إثراء العمل الإنساني. وأشارت الشيخة أمينة الطاير إلى أن الحملة التي تنفذها الجمعية بالتعاون مع هيئة الهلال الأحمر، تعتبر رسالة مفتوحة للضمير الإنساني، مشددة على أن معاناة أطفال سوريا تورق الضمائر، ويجب على الجميع التكاتف من أجل أطفال سوريا وحمايتهم من الحروب و الدمار.
وأكدت رئيسة جمعية النهضة النسائية في دبي أن الإمارات وبتوجيهات من القيادة الرشيدة تولي العمل الخيري والإنساني كل الاحترام والتقدير، وتبقى هيئة الهلال الأحمر الإماراتي وجميع المؤسسات والجمعيات الخيرية والإنسانية بالدولة شاهدا على عصر التآخي والسلام، موجهة الشكر والتقدير لجميع المؤسسات والأفراد الذين بادروا بدعم الحملة.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: الكفاءات الإماراتية أثبتت جدارتها وحضورها