الاتحاد

الرياضي

حماس ونشوة

في حوار دار بين صديقتين شاركتهما فيه وقد تعرفت عليهما، قالت شمة التي همت بجلب علم الإمارات لتشجيع المنتخب مثل المشجعات الأخريات: بصراحة لا أحب الكرة وقد جئت بمرافقة عائلتي وصديقاتي، فالجميع جاء ولم يكن ممكناً أن أجلس في المنزل وحدي، ولكنني عندما شاهدت حفل الافتتاح تغيرت الأمور عندي، كانت الموسيقى ترن في إذني ويرتد صداها في صدري وقلبي، لقد شعرت بمشاعر مختلفة من أثر الموسيقى والأضواء وعروض الليزر والنار، كان الأمر مدهشاً بالنسبة لي، وزادت أصوات خطوات الخيول وهي تعبر أمامي من الدهشة لمثل هذا الإبهار البصري والسمعي، كان الأمر عجيباً لا يمكن تفويته أو تجاهله، والحمد لله أنني حضرت هذا العرض الرائع·
وأضافت شمة التي أخذها الحماس: شعرت مع مرور الوقت بمشاعر أخرى تجتاحني مشاعر الوطنية والفخر، ولذلك بحثت عن علم دولة الإمارات وحملته فوق رأسي وارتديت شعاراً ابيض لففته على رأسي ومع الوقت ومع بدء مباراة الافتتاح شعرت بأنني اهتف باسم الإمارات واهتف للمنتخب وأتحمس واشعر بالإثارة كلما رأيت الكرة تتقدم نحو الهدف العماني وشعرت بالحزن عندما سجل الهدف الأول في مرمى منتخبنا الغالي، وشعرت بالحزن عندما طرد لاعبنا الغالي الذي لم أحفظ اسمه فهو لا يهمني كثيراً بقدر ما يهمني علم بلادي أن يبقى عالياً فخوراً بإنجازاته وحزنت كثيراً عندما سجل الهدف الثاني في مرمانا بل لقد شعرت بالرغبة في البكاء بأعلى صوتي ولكنني حبست نفسي وربما لم أتمكن من السيطرة على عيني فطفرت دمعة مسحتها حتى لا تراني والدتي·
لكن على أي حال كانت تجربة لن أنساها كانت مبهرة ومدهشة وكنت فخورة أنني شاركت في هذا الحدث وكنت جزءاً منه هذا يعني لي الكثير، وسيجعلني افتخر أمام صديقاتي وزميلاتي وسيجعلني أحكي هذه التجربة لفترة طويلة·

اقرأ أيضا

حمدان بن محمد يشهد سباقات «الإيذاع» في المرموم