الاتحاد

الرياضي

"السعودي" يبقى المرشح الأول حتى لو كان في أسوأ حالاته

محمد حمصي:

أكد ياسر القحطاني مهاجم المنتخب السعودي أن الأخضر السعودي فارس الرهان تحت أي ظروف كان ومهما كانت التحديات مؤكداً أن مرحلة التحول التي يمر بها الآن بعد ابتعاد عدد من النجوم المؤثرين أمثال سامي الجابر وحارس المرمى محمد الدعيع وغيرهما من أبناء الجيل الذهبي لن تقف عائقا في طريق استعادة اللقب الخليجي وعن وجود عناصر جديدة موهوبة ومتحمسة جدا للدفاع عن ألوان الأخضر·
وكان القحطاني قد تصدر قائمة الهدافين في الجولة الأولي بعد أن أحرزهدفين فازت بهما السعودية على البحرين 2-1
مساء أمس في الجولة الثانية وعاد للتالق من جديد بعد المستوي الجيد الذي ظهر به واهدى بلاده أول ثلاث نقاط في البطولة ·
وقال القحطاني إن المنتخب السعودي يبقى المرشح الأول حتى ولو كان في أسوأ حالاته مشيرا إلى أن ما حدث في خليجي (17) في الدوحة وخروجهم من الدور التمهيدي حالة استثنائية لن تتكرر في البطولة الحالية ولافي البطولات القادمة، وذكر القحطاني أن المجموعة الثانية صعبة جدا وتضم عدة منتخبات تملك نفس الحظوظ سواء المنتخب السعودي أو القطري أو العراقي أو البحريني، فيما رشح صعود الكويت وعمان من المجموعة الأولى ·
وتابع القحطاني تصريحاته النارية بقوله إنه يستمد نجوميته من نجومية زملائه مشيراً إلى أن خليجي (16) بالكويت كان بوابة العبور بالنسبة له نحو النجومية ومؤكداً أن هناك عدة عناصر جديدة ستفرض نفسها في البطولة الحالية قائلا إن ذلك يصب في النهاية في مصلحة المنتخب السعودي الذي يبقى فارس الرهان في كأس الخليج، وفي حديثه عن مباراة البحرين وذكريات لقاء الفريقين في البطولة الماضية أكد القحطاني عزم منتخبه على تحقيق الفوز وإصابة عصفورين بحجر واحد·· واعتبارهم بعد خسارتهم أمام الفريق البحريني في الدوحة والانطلاق بقوة في المجموعة الحديدية مع قناعته بأن الفرق الأخرى تمتاز عن المنتخب السعودي بعنصر الانسجام كون منتخبه يمر بمرحلة تجديد وتحول·
وعبّر القحطاني عن تفاؤله في خليجي ''''18 موجهاً كلامه الى الجمهور السعودي بالوقوف خلف فريقه كما عودهم في المناسبات السابقة ودعم لكي يحقق الطموحات التي تراود الجميع خاصة بعد الفوز في المباراة الأولى علي البحرين 2-1 ·
وفي النهاية أكد القحطاني أن الأخضر مهيأ تماما للفوز باللقب في خليجي 18 ومازال لديه الكثير ليقدمه في المباريات المقبلة ·

اقرأ أيضا

"الفرسان".. إعادة المشهد!