الاتحاد

الرياضي

نملك القدرة على مفاجأة الإمارات غداً

سالم الشرهان:

أبدى محسن صالح المدير الفني للمنتخب اليمني خلال المؤتمر الصحفي عن ارتياحه للمستوى الذي قدمه لاعبوه أثناء مباراة الكويت لاسيما في الشوط الأول وكانوا فيه أكثر من ند للمنتخب الكويتي وان النتيجة التي خرجوا بها تعتبر جيدة خاصة أنهم قابلوا منتخبا قويا يملك خبرة كبيرة ولاعبين على مستوى عال من المهارة والإمكانات الفنية العالية·
وأضاف محسن صالح : رغم نجاحنا في الشوط الأول في التقدم ومحافظتنا على هذا التقدم طيلة هذا الشوط إلا أننا لم نستطع المحافظة عليه بسبب قلة خبرة لاعبينا الذين معظمهم من الشباب مما أعطى ذلك الفرصة للمنتخب الكويتي لممارسة ضغطا كبيرا علينا في الشوط الثاني مما أجبرنا على إجراء بعض التغييرات التكتيكية لمواجهة هذا الضغط الهجومي·
وأردف محسن قائلا: نجح اللاعبون في التصدي للضغط الكويتي ولكن وكما سبق وذكرت قلة الخبرة ساهمت في تسجيل الكويت لهدف التعادل بعد أن ارتكب احد مدافعينا خطأ في منطقة الجزاء ليحتسب الحكم على اثر ذلك ضربة جزاء جاء منها هدف التعادل الذي يعدّ جيدا مع ضربة البداية والذي بكل تأكيد سيكون دعما معنويا للفريق لمواصلة تقديم عروضه الجيدة في مباراتيه المقبلتين أمام الإمارات وعمان والذي أشار إلى أن فريقه بإمكانه أحداث المفاجأة أمام الإمارات وعمان وبالتالي الصعود إلى الدور الثاني·
وأضاف : المنتخب اليمني في هذه البطولة سيكون مختلفا عن البطولتين السابقتين حيث وعد الجميع بمشاهدة منتخبا منظما ويلعب بتكتيك رائع·
واستطرد محسن قائلا: صحيح أننا لم نأت للمنافسة على اللقب إلا أننا نسعى لإظهار الفريق بصورة جيدة خاصة وأننا جئنا للمشاركة من اجل إعداد منتخبا قويا يستطيع الدفاع عن اسم وسمعة الكرة اليمنية في الاستحقاقات القادمة وتحديدا لـ خليجي 20 الذي سيقام في صنعاء·
وأضاف محسن الجميع شاهدوا اليمن بتكتيك ومستوى فني متميز في المباراتين القادمتين وسيكون هدفنا تحقيق نتيجة إيجابية في المباراتين·
وحول أن كان التعادل عادلا قال: لاشك بأننا كنا نمني النفس بالخروج فائزين ولكن قلة الخبرة والأخطاء البسيطة التي وقع فيها اللاعبون وكلفتنا تسجيل الكويت هدف التعادل كانا سببا رئيسيا في خروجنا بهذا التعادل الذي من وجهة نظري قد أعاد المنافسة في المجموعة من جديد خاصة بعد خسارة الإمارات أمام عمان في الافتتاح ·
وأضاف محسن يبقى هدفهم الأهم هو اكتساب احترام الجميع من خلال فرض شخصية المنتخب اليمني الذي يتجاهله الجميع بعدم إعطائه حقه كبقية المنتخبات واعتباره مجرد جسر لعبور البقية منه لهذا فنحن سنحاول بكل قوتنا وإمكاناتنا المتوفرة من تغيير هذه الفكرة الراسخة في عقول الجميع بتقديم عروضا متميزة تفرض على الجميع احترام المنتخب اليمني·

اقرأ أيضا

300 لاعب في كأس مبادلة المجتمعي