الرئيسية

الاتحاد

قوات يمنية تسيطر على منطقتين مهمتين قرب باب المندب

سيطرت القوات اليمنية بالكامل على منطقتين استراتيجيتين قرب مضيق باب المندب الحيوي خلال معارك قتل فيها 22 متمردا من من ميليشيا الحوثي وقوات الرئيس اليمني السابق على عبدالله صالح.


وقالت مصادر عسكرية إن القوات الحكومية سيطرت على منطقتي "ذباب" وقرية "باب المندب" المطلتين على المضيق الاستراتيجي بين البحر الأحمر وخليج عدن.


وذكرت المصادر أن القوات اليمنية تتابع التقدم شمالا باتجاه ميناء المخا الذي يسيطر عليه الحوثيون.


وقال القائد العسكري الميداني عبدربه المحولي "لقد نجحنا اليوم في السيطرة على ذباب وقرية باب المندب، بعد معارك عنيفة اندلعت في أعقاب وصول تعزيزات لنا من عدن".


وتقع ذباب وباب المندب، وهي قرية صغيرة تحمل نفس اسم المضيق، على بعد 150 كيلومترا غرب عدن التي باتت عاصمة للحكومة اليمنية بعد عودة الرئيس عبدربه منصور هادي إليها في وقت سابق الشهر الماضي.


وأكدت مصادر عسكرية أن تعزيزات عسكرية للجيش والمقاومة الشعبية والتحالف العربي، الذي تقوده السعودية، اتجهت من عدن إلى منطقتي ذباب وباب المندب لتحريرهما.


يأتي ذلك بعد مخاوف من أن يحاول الحوثيون مجددا التقدم باتجاه مدن الجنوب بعد أن طردوا منه في الأشهر الأخيرة.


وأشارت المصادر العسكرية إلى أن اشتباكات اندلعت بين الحوثيين وحلفائهم والقوات الموالية للحكومة المعترف به دوليا قبل أن تفرض الأخيرة سيطرتها على المنطقتين.


وبحسب المصادر، أسفرت المعارك عن مقتل "22 من الحوثيين وقوات صالح".


وقال مسؤول حكومي إن "المواجهات بين الطرفين انتقلت من منطقة باب المندب إلى المخاء وتسعى قوات الشرعية لاستعادة السيطرة على المخاء".

اقرأ أيضا

منصور بن زايد: معرضا «يومكس وسيمتكس 2020» بوابة عبور نحو المستقبل