الاتحاد

الرياضي

هلال سعيد: فوزي ممثل.. والحكم ظلمني

رأفت الشيخ:

لم يصدق هلال سعيد أبداً أن الحكم يرفع البطاقة الحمراء·· ولم يصدق أن عليه أن يغادر الملعب ويترك فريقه يلعب بعشرة لاعبين بعد 29 دقيقة فقط من عمر المباراة·· كاد هلال سعيد لاعب الوسط المدافع وأحد أهم أوراق ميتسو يفقد عقله وهو يغادر الملعب باكياً وحزيناً·
يروي هلال سعيد ما جرى في الملعب في تلك الدقيقة الحاسمة في المباراة·· فيقول: لقد نزلت على الأرض أولا، كنت الأسرع في عملية ''الفرملة'' على الأرض·· وكنت الأسرع في لعب الكرة دون أن ألمسه على الإطلاق·
وقال: لم أصب في اللعبة ولم يصب فوزي أيضا بدليل أنه واصل اللعب والمباراة حتى نهايتها، لكن فوزي صرخ بكل قوته بعد الالتحام حتى يوحي للجميع بأنه أصيب·· هنا لم يكن الحكم قد اتخذ قرارا بشأن اللعبة، لم يكن واضحا لأي من الفريقين سيمنح ضربة حرة، حتى أن اسماعيل مطر وكان قريباً من اللعبة سأله: الفاول لنا أم لهم ؟·
لم يرد الحكم على الإطلاق·· لم يقل لنا شيئا ولم يرد على سؤال اسماعيل·
أضاف هلال: فجأة وجدت الحكم يشهر البطاقة الحمراء في وجهي حتى أننى لم أصدق ما حدث في بادئ الأمر وانفعلت بشدة وبكيت وحاولت فقط أن أسال الحكم·· لماذا هذا القرار فأنا لم أخطئ ؟ لماذا يتخذ قراراً يحرمني به من مشاركة زملائي في كل لحظة وكل مباراة من عمر البطولة لكن زملائي منعوني وخرجت من الملعب الى غرفة الملابس· وتابع هلال سعيد يقول: مع احترامي التام لفوزي بشير الا أنه ممثل وأجاد التمثيل على الحكم الذي قام بطردي· مضيفا: إنني أعرف فوزي جيدا ولعبت ضده مباراتين عندما واجهنا القادسية الكويتي في البطولة الآسيوية وأعرف أسلوب لعبه وطريقته في محاولة خداع الحكام أحيانا·
وقال إنه اذا كان الحكم قد رأى أننى مخطئ فأعتقد أن البطاقة الصفراء قد تكون كافية مثلما حدث في مباراة اليمن والكويت عندما تم إنذار مساعد ندا رغم أنه عرقل أحد لاعبي اليمن من الخلف· وأنا بطبعي لست من هواة العنف وطوال مشواري في الملعب لم أكن سببا على الاطلاق في اصابة أي لاعب لأنه مثلما أخشى على نفسي فإنني أخشى على زملائي من الفريق المنافس·
وعن المباراة قال هلال سعيد: لقد كنا الفريق الأفضل حتى قرار الطرد وكان المنتخب العماني يلعب مدافعا أمام مرماه ويعتمد على الكرات الطويلة وبعد الطرد حدثت زيادة عددية لهم في خط الوسط · وأكد أن فرصتنا لم تضع بعد في التأهل الى الدور الثاني وأن الامارات ليست أول منتخب يخسر في مباراة الافتتاح وهناك مباراتان مع اليمن والكويت ولابد أن نفوز بهما وكلي ثقة في جهود زملائي لتحقيق الفوز ·

اقرأ أيضا

الوحدة والفجيرة.. "الظروف المتباينة"