الاتحاد

عربي ودولي

محادثات الحكومة التونسية والمعارضة تنطلق غداً

تونس (وكالات) - أعلن الاتحاد العام التونسي للشغل الذي يتوسط في الأزمة السياسية في تونس، أن حركة النهضة الحاكمة ومعارضيها سيبدأون غداً السبت مفاوضات تستمر ثلاثة أسابيع من أجل استقالة الحكومة وإفساح المجال أمام تولي حكومة لتصريف الأعمال لحين إجراء الانتخابات. ووافقت حركة النهضة على استقالة الحكومة بعد المحادثات كسبيل
لإنهاء الأزمة السياسية المستمرة منذ أسابيع.
إلى ذلك، وقع العشرات من نواب الائتلاف الحاكم بالمجلس الوطني التأسيسي التونسي أمس على بيان يطالب رئاستي الحكومة والجمهورية برفض دعوات الاستقالة، كما تطالب بذلك المعارضة قبل انطلاق حوار
وطني لحل الأزمة السياسية في تونس.
وذكرت وكالة الأنباء التونسية أن 45 نائباً وقعوا على بيان طالبوا فيه مؤسستي رئاسة الجمهورية والحكومة برفض دعوات الاستقالة “أياً كان مأتاها”، واعتبروا المطالبة بحل المجلس التأسيسي “نشازاً”.
وجاء في البيان أن “الحكومة لا تسقط ولا تقال إلا عبر لائحة لوم من ممثلي الشعب الذين لهم وحدهم حق تقدير فشلها من عدمه، كما هو معمول به في الدول الديمقراطية”.

اقرأ أيضا

الدنمارك ستسحب الجنسية ممن قاتل مع داعش