الاتحاد

الاقتصادي

مراكز التسوق في سيدني تخنق متاجر التجزئة

سيدني-(د ب أ): أفادت صحيفة سيدني مورنينج هيرالد مؤخرا في إشارة إلى دراسة طويلة المدى حول اتجاهات التسوق أن الساعات غير المحدودة للتسوق جعلت مراكز التسوق الكبرى في سيدني تضيق الخناق تماما على متاجر البيع بالتجزئة المحيطة·
وأظهرت الدراسة أنه على الرغم من أن الزيارات التي تقوم بها الأسر إلى أربعة مراكز تسوق كبرى في مناطق الضواحي كانت ثابتة خلال الثمانينات من القرن الماضي إلا أنها زادت بدرجة كبيرة بعد عام 1992 عندما رفعت حكومة الولاية القيود على التسوق في وقت متأخر من الليل وفي عطلة الأسبوع·
وفي الوقت نفسه انخفضت الإيجارات وأسعار العقارات في بعض الشوارع الرئيسية إلى النصف تقريبا· ولم يمنع حتى عدم رضا المستهلك عن أماكن إيقاف السيارات والأسعار في المراكز الأربعة التي شملتها الدراسة المتسوقين من زيارتها كثيرا·
وقال روبرت باكر أحد علماء الجغرافيا من جامعة ''نيو إنجلاند'' ''إن زيادة ساعات التسوق تعطي للمستهلكين الأثرياء الذين يعيشون على مسافة بعيدة بشكل كبير عن مراكز التسوق والمتاجر الكبرى القدرة للوصول إليها بينما كانوا في السابق لا يستطيعون ذلك''· ودعا أيضا إلى تشديد الضوابط على استخدام الأراضي لحماية متاجر البيع بالتجزئة في الأحياء من تأثير مراكز التسوق الكبرى التي تؤدي إلى تضييق الخناق على متاجر البيع بالتجزئة·

اقرأ أيضا

هزاع بن زايد يدشن إحدى أكبر منصات النفط البحرية في العالم