الاتحاد

الرياضي

سعود بن عبدالعزيز: المقبالي الأنسب لرئاسة اتحاد الشطرنج

رضا سليم (الشارقة)

أبدى الشيخ سعود بن عبدالعزيز المعلا رئيس نادي الشارقة الثقافي للشطرنج، عدم رغبته في الترشح لخوض انتخابات الدورة المقبلة 2016-2020، لرئاسة اتحاد الشطرنج، وقال: أفضل الاستمرار في النادي الذي وصلنا فيه لمرحلة من الإنجازات والنتائج الجيدة، ولدينا أهداف نسعى لتحقيقها خلال الفترة المقبلة، في مقدمتها زيادة عدد اللاعبين الحاصلين على لقب أستاذ دولي كبير، وأيضاً رفع تصنيف عدد من اللاعبين إلى لقب أستاذ دولي وأستاذ اتحادي، كما أن هذا المبنى الكبير لدينا أهداف نسعى لتحقيقها فيه.
وأضاف: أرشح سعيد المقبالي الرئيس الحالي للاتحاد في الاستمرار في منصبه للدورة الجديدة، خاصة أن الاتحاد بدأ العمل في اتجاه خدمة اللعبة، وكانت هناك اتصالات معه، وطرح دخولي الانتخابات لكنني رفضت، وطلبت منه أن يكمل المسيرة في الدورة الجديدة، خاصة أن العمل تطور في آخر موسمين وجلب رعاة.

طالب الشيخ سعود المعلا مجلس إدارة الاتحاد، في الدورة الجديدة، بإجراء تعديلات وإصلاحات تصب في مصلحة اللعبة، في مقدمتها عودة كأس التميز الذي تتنافس فيه الأندية على تنظيم البطولات، لأن هذه البطولات تمثل المتنفس للاعبين المواطنين، خاصة مع استضافة بطولات دولية يشارك فيها عدد من الأساتذة الدوليين من خارج الدولة، وبالتالي الاستفادة تصب في مصلحة اللعبة، وإلغاء كأس التميز لا يحفز الأندية على تنظيم البطولات.
وطالب بتعديل اللوائح وتثبيت لائحة واحدة تسير عليها الأندية، لأن تعديل اللوائح كل موسم تسبب في مشاكل كثيرة بين الأندية والاتحاد، مشيراً إلى أن اللوائح الحالية مطاطية، وهو ما أثار الجدل في تفسيرها بين الأندية والاتحاد.
وأضاف: المنتخبات بحاجة إلى اهتمام، وآلية جديدة، ورغم أن هناك اهتماماً من خلال التعاقد مع مدربين للاعبي المنتخب، فإن الاتحاد مطالب بتنظيم معسكرات والمشاركة في بطولات باستمرار، كما أن هناك عدداً من الأندية تعاني من مشاكل، ويحتاج الأمر إلى تدخل، وليس من المنطقي أن يكون لدينا 11 نادياً، ونجد في الدوري 4 أندية فقط، وفي بطولة الرجال 3 أندية، فأين بقية الأندية، ولماذا لا تشارك؟، وإن كان نادٍ مثل الفجيرة قد ظهر بشكل جيد هذا الموسم، ومهم جداً أن يجتمع الاتحاد مع الأندية لمعرفة مشاكلها، ودعمها خاصة أن وجود هذه الأندية في المسابقات سيفيد اللعبة كثيراً.
وتابع: الطموح هو الوصول للعالمية في ظل الإمكانيات الكبيرة التي توفرها القيادة الرشيدة للعبة، في الأندية والاتحاد بشكل عام، ولابد أن يكون أمامنا هدف، ونزرع ثقافة البطل في نفوس اللاعبين، وهذا غير موجود.
وتطرق لإلغاء الوزن التصويتي، في الجمعيات العمومية، وقال: هذا القرار غير منصف، ولا يمكن أن نساوي أندية كبيرة تشارك في كل المسابقات بأندية غير موجودة سوى في الجمعيات العمومية، أو أن النادي لم يتجاوز عمره عامين، تتساوى مع الكبار، وبات من حق أندية لا تشارك في النشاط في ترشيح أعضاء لها، ويكون لها صوت مؤثر في الانتخابات المقبلة.
وطالب الشيخ سعود المعلا الأندية بترشيح أعضاء لديهم القدرة على العمل، خاصة أن مجالس الإدارات بالاتحادات بها عدد كبير ليس فعالًا، ولا يقدم شيئاً وقال: قد نجد 4 أعضاء يعملون في الاتحاد ولديهم دور واضح وبقية الأعضاء غير موجودين، سواء في الاجتماعات فقط، وليس لهم دور في اللعبة، وهذه النوعية لا نريدها، والكرة في ملعب الأندية التي ترشح أعضاء، وليس شرطاً أن يوجد أعضاء من أندية معينة، وأتمنى أن يكون تشكيل الاتحاد من الرئيس إلى الأعضاء بالتزكية، والاتفاق على مجموعة معينة من أجل تجنب المشاكل في الدورة الجديدة.
وأضاف: مشكلة الانتخابات في الاتحادات تكمن في ضرورة وجود أعضاء من الأندية من مختلف إمارات الدولة، وهذا ليس شرطا، ولا نتعامل مع الانتخابات بنظام التوزيع الجغرافي، ولكن بمن يعمل، وليس كمالة عدد، وللأسف مشكلة الانتخابات في ضرورة وجود أندية معينة، ولدينا نعرات الأندية، وبالتالي نظام القوائم أفضل في الانتخابات.
وتطرق الشيخ سعود المعلا إلى إنجازات نادي الشارقة، وقال: النادي لديه ذخيرة جيدة من اللاعبين وعدد من الألقاب الدولية، في مقدمتهم سالم عبدالرحمن الذي يملك لقب أستاذ دولي كبير، والأستاذ الدولي عمر نعمان الذي يقترب من لقب أستاذ دولي كبير، بعدما حصل على «النورم» الثالث، ويقترب من حاجز 2500 نقطة، وننتظر أن يحصل على اللقب هذا العام من خلال مشاركاته المقبلة بعدما أنهى دراسته الجامعية والخدمة العسكرية، كما أن لدينا عدداً من اللاعبين ما بين أستاذ دولي، وأستاذ اتحادي. وأضاف: راضون عن القاعدة الموجودة في النادي، ولكن ليس كل الرضا، حيث لدى النادي 200 لاعب، ويتولى تدريبهم 6 مدربين، بالإضافة إلى وجود مدرب المنتخب، والمفروض أن يكون لدينا على الأقل 6 لاعبين بلقب أستاذ دولي كبير، والوحيد الذي يفعل نفسه من أصل اثنين «جراند ماستر» هو سالم عبدالرحمن.
وتابع: طموح النادي كبير في ظل الإمكانيات والدعم الكبير الذي يحصل عليه، بجانب مبنى النادي الذي يعد أكبر قلعة شطرنجية في العالم، ونفتخر به أمام الاتحاد الدولي وكل الاتحادات، ونهدف خلال المرحلة المقبلة، إلى الوصول باللاعب سالم عبدالرحمن إلى أفضل 10 لاعبين على مستوى العالم، ورغم أنه ضحى بدراسة تخصصه وتحول إلى كلية أخرى، من أجل الشطرنج فإنه يملك من الإصرار ما يدفعه لتحقيق هدفه بعدما وصل إلى 2620 نقطة، ويتبقى له 30 دقيقة للدخول ضمن أفضل 100 لاعب في العالم.
وأكد أن هناك تعاوناً بين النادي ومنطقة الشارقة التعليمية، مشيراً إلى أن هناك عدداً من مدربي النادي يطوفون المدارس من أجل اكتشاف المواهب، بالإضافة إلى تعاون المدارس مع الطلاب في حالة سفرهم للمشاركة في بطولات.
وأضاف: نفكر في إقامة صالون أدبي في النادي يتوافق مع كون النادي ثقافياً ويهتم بهذا الجانب، والموضوع تحت الدراسة، وسيتم الترتيب له مع جامعة الشارقة، وننتظر أن نقيم أول ندوة في رمضان المقبل.

الحفاظ على النشء
الشارقة (الاتحاد)

أشار الشيخ سعود المعلا إلى أن توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة في اتجاه واحد لم يتغير هو الحفاظ على النشء، وهو دائماً ما يوجهنا سموه في كل اللقاءات معه بضرورة أن نحمي الناشئين والشباب من أوقات الفراغ، كما يوجه مسؤولية الأندية على اللاعبين.
وقال: الأهم أن يكون التوجيه أمام النشء ليدركوا قيمة ما يقوله سموه، والآن لدينا دعم مادي ومعنوي وتربوي، وليس هناك عذر، ولا ننتظر دعماً ولا منشآت، وبالتالي لا بد أن يكون هناك ردة فعل.

ندرس استضافة بطولة عالمية
الشارقة (الاتحاد)

أكد الشيخ سعود المعلا أن اعتماد النادي كمقر للاتحاد الدولي في منطقة الشرق الأوسط له مكاسب كثيرة، في مقدمتها استضافة البطولات وإقامة دورات للحكام والمدربين واستضافة اجتماعات للاتحاد الدولي.
وقال: نفكر في استضافة بطولة عالمية، وهناك تواصل مع الاتحاد الدولي من أجل أن يكون لدينا لاعب ولاعبة محلية في البطولة من أجل الاستفادة منها ودائماً ما يعرض علينا الاتحاد الدولي استضافة بطولات، ولكن دون مشاركة لاعبين مواطنين، وبالتالي نحن نريد أن يستفيد أبناء الدولة فنيا من الاستضافة، وندرس الأمر حاليا مع الاتحاد الدولي.

مدرب عالمي من أجل سالم عبدالرحمن
الشارقة (الاتحاد)

قال الشيخ سعود المعلا، إن النادي تعاقد مع مدرب عالمي لتدريب سالم عبدالرحمن من أجل تحقيق أهدافنا مع اللاعب، والدفع به للأمام على المستوى العالمي، ولدينا مجموعة جيدة من المدربين وهناك قاعدة كبيرة، ونخطط حتى عام 2018 أن يكون لدينا عدد كبير من اللاعبين الحاصلين على لقب أستاذ دولي، والدفع بأكبر عدد من اللاعبين للحصول على نقاط في التصنيف الدولي، وليس شرطاً أن يكون جميع اللاعبين من أصحاب ألقاب الأستاذ الدولي الكبير.

اقرأ أيضا

«الفيديو» يحرم السيتي من «العلامة الكاملة»