الاتحاد

عربي ودولي

تعديل وزاري في البحرين بمرسوم ملكي

ولي عهد البحرين مستقبلاً السفير السعودي (بنا)

ولي عهد البحرين مستقبلاً السفير السعودي (بنا)

المنامة (وكالات)

أصدر العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى آل خليفة أمس مرسوماً ملكياً بتعديل وزاري يتم خلاله دمج بعض الوزارات والأجهزة الحكومية وتقليص عدد الوزارات.
وذكر المرسوم الذي نقلته وكالة أنباء البحرين (بنا) أن الحكومة التي يترأسها الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة تضم خمسة نواب له إضافة إلى 16 وزيراً تم فيها دمج وزارة شؤون مجلسي الشورى والنواب إلى وزير شؤون الإعلام عيسى الحمادي ووزارة التنمية التي تم ضمها إلى وزير العمل جميل حميدان.
وخرج من التشكيلة الوزارية وزير الصحة السابق صادق الشهابي الذي خلفته في المنصب فائقة الصالح إضافة إلى خروج وزير شؤون مجلسي الشورى والنواب غانم البوعينين. وكان العاهل البحريني أصدر منتصف شهر سبتمبر الماضي توجيهاً بتشكيل حكومة مصغرة من أجل التعامل مع المشكلات المالية بسبب انخفاض أسعار النفط التي أثرت على إيرادات المملكة.
وأصبح التشكيل الوزاري بعد صدور هذا المرسوم ودمج بعض الوزارات والأجهزة الحكومية على النحو التالي:
الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيساً لمجلس الوزراء وله 5 نواب، هم الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى نائباً أول لرئيس مجلس الوزراء والشيخ محمد بن مبارك آل خليفة نائباً لرئيس مجلس الوزراء والشيخ علي بن خليفة آل خليفة نائباً لرئيس مجلس الوزراء وجواد بن سالم العريض نائباً لرئيس مجلس الوزراء والشيخ خالد بن عبدالله آل خليفة نائباً لرئيس مجلس الوزراء.
أما الوزارات فهي كالتالي: محمد بن إبراهيم المطوع وزيراً لشؤون مجلس الوزراء، والفريق الركن الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة وزيراً للداخلية، والشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة وزيراً للخارجية، والشيخ أحمد بن محمد آل خليفة وزيراً للمالية، والدكتور ماجد بن علي النعيمي وزيراً للتربية والتعليم، والدكتور عبدالحسين بن علي ميرزا وزيراً للطاقة، والشيخ خالد بن علي بن عبدالله آل خليفة وزيراً للعدل والشؤون الإسلامية والأوقاف، وعصام بن عبدالله خلف وزيراً للأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني، وجميل بن محمد علي حميدان وزيراً للعمل والتنمية الاجتماعية، وكمال بن أحمد محمد وزيراً للمواصلات والاتصالات، وسعادة السيد باسم بن يعقوب الحمر وزيراً للإسكان، والفريق الركن يوسف بن أحمد بن حسين الجلاهمة وزيراً لشؤون الدفاع، والسيدة فائقة بنت سعيد الصالح وزيراً للصحة، والسيد زايد بن راشد الزياني وزيراً للصناعة والتجارة والسياحة، وعيسى بن عبدالرحمن الحمادي وزيراً لشؤون الإعلام وشؤون مجلسي الشورى والنواب، وهشام بن محمد الجودر وزيراً لشؤون الشباب والرياضة.

المنامة ترفض محاولات استغلال حادثة التدافع بمنى
المنامة (وكالات)

أعرب الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء البحريني عن رفض مملكة البحرين لكافة المحاولات الرامية لاستغلال حادثة تدافع الحجاج في منى، متضرعاً سموه إلى الله بأن يتغمد ضحايا هذا الحادث الأليم بواسع رحمته وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل. جاء ذلك ، طبقا لوكالة أنباء البحرين (بنا)، لدى لقائه أمس السفير السعودي لدى المملكة الدكتور عبد الله بن عبد الملك آل الشيخ، حيث أبدى اعتزازه بالدور الذي تقوم به الشقيقة الكبرى المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود في خدمة حجاج بيت الله الحرام والجهود المخلصة التي تبذلها المملكة العربية السعودية لتيسير أعمال الحج وحماية الحجاج وسلامتهم، والتي هي موضع إشادة من الدول الشقيقة والصديقة، مؤكداً أهمية الدور المحوري الذي تضطلع به المملكة العربية السعودية الشقيقة لما لها من عمق استراتيجي عكسته صلابة مواقفها الرامية إلى تحقيق الأمن والاستقرار في دول المنطقة، ودعم قضايا الأمتين العربية والإسلامية.

اقرأ أيضا

القوات العراقية تفضّ الاعتصامات بالرصاص والنار والغاز