الاتحاد

عربي ودولي

مسؤول إسرائيلي: «حزب الله» لم يتسلم سلاحاً كيماوياً

علاء المشهراوي (القدس المحتلة) - نفى مسؤول إسرائيلي رفيع المستوى أن يكون «حزب الله» اللبناني تسلم أي من السلاح الكيماوي من قبل النظام السوري، لافتاً إلى أن قادة الحزب في لبنان يعلمون جيداً أن نقل سلاح كهذا يعتبر خطاً أحمر بالنسبة لإسرائيل، وأنه من الممكن أن يقوم جيش الاحتلال الإسرائيلي بالرد على مثل تلك العمليات. وكانت وسائل إعلام أجنبية أفادت خلال الأسابيع الأخيرة بأن نظام الرئيس بشار الأسد تمكن من نقل سلاحه الكيماوي إلى الحزب المتحالف معه في محاولة مخادعة للدول الغربية بشكل عام ومفتشي الأمم المتحدة بشكل خاص، رغم التزامه بتدمير مخزونه من تلك الأسلحة، وهو ما نفاه المسؤول الإسرائيلي.
ونقل الموقع الإسرائيلي «واللا» عن المسؤول نفسه قوله، «إن الأسد سلم قائمة جزئية من مخزون السلاح الكيماوي الذي بحوزته ونحن ننتظر نشر القائمة الكاملة بعد أسبوعي»، مشيراً إلى ضرورة مواصلة الضغط عليه. وأضاف إنه في حال طلب من إسرائيل مساعدة مفتشي الأمم المتحدة من خلال معلومات ذات صلة في الموضوع فإن إسرائيل ستفكر في ذلك، مؤكداً على أن «حزب الله» لا يملك سلاحاً كيماوياً كما أن ليس لديه القدرات المتعلقة بإطلاق سلاح كيماوي. وأوضح المسؤول الإسرائيلي أن «حزب الله» يعلم أنه في الوقت الذي سيضع يده على السلاح غير تقليدي فإنه من الممكن أن يجلب لنفسه النار ليس من جانب إسرائيل فقط وإنما من الدول الغربية والولايات المتحدة.
ولفت المسؤول إلى أن «حزب الله» يواجه تحديات كبيرة في الآونة الأخيرة خاصة الشهر الماضي، مؤكداً أن تلك التحديات تتمثل في الهجمات المستمرة على قواته في لبنان، ومحاولات اختراق تحصيناته في قلب بيروت. وقال إن تقديرات المنظومة الأمنية الإسرائيلية ترجح أن المسؤول عن التفجيرات الأخيرة في لبنان ضد «حزب الله» هي كتائب عبد الله عزام التي أعلنت مسؤوليتها عن إطلاق 4 صواريخ على شمال إسرائيل في أغسطس الماضي، في محاولة منها لجر تل أبيب لمعركة مع «حزب الله» إلا أن إسرائيل لن تكون كذلك.

اقرأ أيضا

الاحتلال الإسرائيلي يعتقل 14 فلسطينياً من الضفة