الاتحاد

الرياضي

الشارقة يتخطى دبي بثنائية فيليبي وزي كارلوس

رضا سليم (الشارقة) - حقق الشارقة فوزه الثاني على التوالي، في المجموعة الأولى بكأس المحترفين، بعد تغلبه على دبي بهدفين، في المباراة التي أقيمت بينهما مساء أمس باستاد خالد بن محمد بنادي الشعب، ضمن الجولة الثالثة، سجل فلييبي الهدف الأول في الدقيقة 19، وزي كارلوس الهدف الثاني في الدقيقة 80، ليرفع الشارقة رصيده إلى 6 نقاط من مباراتين، بالفوز على الجزيرة ودبي، ويواصل صدارته للمجموعة الأولى بفارق الأهداف عن بني ياس، ويتجمد رصيد دبي عند نقطة «يتيمة» من 3 مباريات.
وضحت النوايا الهجومية للشارقة منذ البداية، بحثاً عن هدف مبكر، وأشهر الحكم ياسين المنصوري البطاقة الصفراء في وجه الكوري الجنوبي كيم يونج واو لاعب «الملك»، ورغم الحماس، إلا أن الدقائق العشر الأولى لم تسفر عن خطورة حقيقية على المرميين، باستثناء تسديدة كيم يونج.
لم تختلف تشكيلة «الملك» عن المباريات الماضية، ويلعب بوناميجو بخطة 4 - 5 -1 معتمداً على محمد يوسف في حراسة المرمى، ورباعي الدفاع راموس وعبدالله تراوري الذي لعب بدلاً من شاهين عبدالرحمن وبدر عبدالرحمن وعبدالله درويش، وفي الوسط الخماسي كيم يونج وسالم خميس وعلي السعدي الذي بدأ المباراة بدلاً من يوسف سعيد المنضم للمنتخب الأولمبي وفيليبي وأحمد خميس، وفي الهجوم زي كارلوس.
ويعتمد مارتن رويدا مدرب دبي على الطريقة ذاتها، وضمت التشكيلة الحارس جمال عبدالله ورباعي الدفاع جابر عبدالله وعلي مسري ومحمد إسماعيل ومحمد علي غلوم وفي الوسط عصام درويش ورامي يسلم وحسن عبدالرحمن وتراوري وبابو وفي الهجوم برونو سيزار. شكلت تسديدة فيليبي أول تهديد، ولمن لسوء حظه «مرقت» فوق العارضة، وتشهد الدقيقة 19 الهدف الأول للشارقة بـ «بصمة» البرازيلي فيليبي الذي تلقى تمريرة من سالم خميس وسط المدافعين، وينفرد بالمرمى ويضعها بسهولة على يسار الحارس جمال عبدالله، ويضغط دبي بحثاً عن التعويض، إلا أن تحركات سيزار لم تجد المساندة من الوسط، ويتقهقر «الملك» إلى الخلف لتأمين دفاعاته، مع الاعتماد على المرتدات، وأهدر زي كارلوس فرصة سهلة لتعزيز النتيجة.
تغير شكل المباراة في الشوط الثاني، ودفع مدرب دبي باللاعبين جهاد الحسين وفيصل علي بدلاً من رامي يسلم وتراوري، وتشهد الدقيقة 49 أول حالة طرد للاعب محمد إسماعيل لحصوله على البطاقة الصفراء الثانية، إثر عرقلة أحمد خميس على حدود المنطقة، ليلعب «أسود العوير »41 دقيقة بعشرة لاعبين، ورغم أن أداء الفريقين تأثر كثيراً بالارتفاع الكبيرة في الرطوبة.
يسعى بوناميجو لتنشيط الوسط من خلال الدفع باللاعب محين خليفة بدلاً من كيم يونج، وينجح زي كارلوس في تسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 80 من الضربة الحرة أمام مرمى دبي، سددها مباشرة من تحت أقدام الحائط البشري على يمين الحارس جمال عبد الله، ويطمئن بوناميجو على النتيجة، ويدفع باللاعب الصاعد سالم خلفان بدلاً من أحمد خميس في آخر 5 دقائق من المباراة التي انتهت بفوز «الملك» بهدفين مقابل لاشيء، ويحصد الفريق «العلامة الكاملة» في أول مباراتين له في البطولة، ويتجمد رصيد دبي عند نقطة «يتيمة».

اقرأ أيضا

روبي فاولر: كلوب رفض ريال مدريد ومانشستر يونايتد