الاتحاد

الاقتصادي

"الخليج للملاحة" تسعى لزيادة الطاقة الاستيعابية لناقلاتها

دبي - الاتحاد: استكملت شركة الخليج للملاحة القابضة خططها لتوسيع حجم أعمالها من خلال زيادة الطاقة الاستيعابية لناقلاتها بمعدل 30% خلال العام ،2007 وتسعى الشركة إلى شراء وبناء ناقلات نفط ومواد كيمائية إضافية خلال العام الجاري، بالرغم من قيامها بالاستحواذ على ست ناقلات نفط ومواد كيمائية عملاقة مع نهاية العام الماضي ونجاحها في إبرام صفقات تمويل مع بنك نورديا لبناء ست ناقلات نفط وناقلتين للمواد الكيمائية في مركز بناء السفن في شينا بكلفة إجمالية تصل إلى 186 مليون دولار·
يذكر أن شركة الخليج للملاحة القابضة استكملت جميع الإجراءات اللازمة لعملية إدراج أسهمها في سوق دبي المالي، حيث من المتوقع أن يبدأ التداول بأسهم الشركة فور حصولها على موافقة الجهات المختصة والمتوقعة قريباً، وأكد المهندس عبدالله عبد الرحمن الشريم رئيس مجلس إدارة شركة الخليج للملاحة القابضة أهمية خطط التوسع في حجم أسطول ناقلات الشركة للعام 2007 وحجم النمو المتوقع لأعمالها، والذي بدوره سوف يعزز قيمة حصص حاملي أسهم الشركة·
وقال الشريم: أنهينا جميع الإجراءات المطلوبة لإدراج أسهم شركة الخليج للملاحة القابضة وننتظر الموافقة النهائية من الهيئات التنظيمية المختصة· ونأمل أن يتمكن حاملو الأسهم لدينا بالقيام بعمليات التداول في سوق دبي المالي في الوقت القريب·
وكانت عملية الاكتتاب في أسهم الشركة قد انتهت في 7 أغسطس 2006 وضمت الجهات المكتتبة مواطني دول مجلس التعاون الخليجي والمؤسسات والشركات والهيئات العامة للحكومات الاتحادية والمحلية· وبلغت القيمة الاسمية للسهم درهم إماراتي واحد (1) وتضمن العرض 910,000,000 سهم للاكتتاب العام ومثل ذلك 55% من إجمالي رأس مال الشركة· وبلغت حصيلة عملية الاكتتاب 3,1 مليار درهم بتغطية بلغت ثلاث مرات ونصف مرة·
وتعد شركة الخليج للملاحة من اكبر الشركات في المنطقة في مجال نقل النفط الخام والمنتجات النفطية والكيماوية وتشهد الشركة حالياً نمواً متسارعاً في حجم أعمالها· وتعمل الشركة من خلال هيكل تنظيمي متكامل يؤهلها لتقديم مجموعة شاملة من الخدمات التجارية والفنية الخاصة بالبواخر تشمل إدارة وتشغيل السفن وخدمات وكالات السفن والوكالات التجارية لأنشطة النقل البحري·

اقرأ أيضا

السيارات الكهربائية على طريق خفض التكلفة