الاتحاد

الرياضي

تايسون متهم بإغواء ملاكمي أميركا

كولورادو سبرينجز (د ب أ) - اتهم رئيس مؤسسة “يو إس إيه بوكسينج”، الهيئة التي تتولى الإشراف على عالم الملاكمة الأولمبية في الولايات المتحدة، نجم الملاكمة السابق مايك تايسون بإغواء و”انتزاع” أفضل ملاكميها كي ينتقلوا إلى عالم الاحترافية في وقت مبكر.
وبحسب ما نشرته أمس الأول وسائل الإعلام الأميركية، كتب تشارلز باتلر رئيس “يو إس إيه بوكسينج” رسالة مفتوحة إلى تايسون، بطل العالم السابق في الوزن الثقيل الذي أصبح منذ فترة وكيلا للملاكمين، مطالباً إياه بإعادة النظر في أفعاله.
وأكد باتلر أن شركة تايسون “إيرون مايك برودكشنز تقدم أمـوالاً إلى رياضيينا كي يتحولوا إلى الاحترافيـة، الكثيرون منهم شباب يعيشون في فقر، هؤلاء الشباب يتخلون عن أحلامهم الأولمبية وأحلام جماهيرنا، مقابل الحصول الآن على عقد احترافي”.
وأضافت الرسالة “إنك تقدم حفنة سنتات من الدولارات إلى رياضيين، مقارنة بما يمكنهم الحصول عليه إذا حصلوا على ميداليات أولمبية، أو إذا ما أصبحوا ببساطة رياضيين أولمبيين، إنك أيضاً تخرب الفريق الأولمبي المقبل للملاكمة الأميركية، مايك، يو إس إيه بوكسينج ليس لديهم أموال للتنافس مع عروضك”.
وأردف “من فضلك، لا تنتزعهم منا، إذا حصلوا على ميدالية لبلادهم، يمكنك بعدها أن تحصل على عقد دائم مهني معهم”. وبحسب ما ذكرته الصحافة الأميركية، يعتقد أن تايسون قد توصل إلى عقد مربح مع الملاكم الشاب إريكسون لوبين “18 عاماً” الذي ينظر إليه على أنه أحد آمال الولايات المتحدة لتحقيق ميدالية ذهبية في دورة ريو دي جانيرو 2016.
وتعود آخر ميدالية ذهبية أميركية إلى أولمبياد أثينا عام 2004 وحصل عليها أندري وورد، وفي دورة لندن الماضية عام 2012 لم يحصل الفريق الأميركي على أي ميدالية.

اقرأ أيضا

300 لاعب في كأس مبادلة المجتمعي