الرياضي

الاتحاد

عبدالله بن مساعد يدشن نادي «الهلال يونايتد» بالإمارات

عبدالله بن مساعد مع عدد من لاعبي الفريق (الاتحاد)

عبدالله بن مساعد مع عدد من لاعبي الفريق (الاتحاد)

وليد فاروق (دبي)

دشن الأمير عبدالله بن مساعد، رئيس الهيئة العامة للشباب والرياضة السعودية السابق، مشاركة نادي «الهلال يونايتد» في دوري الدرجة الثانية بالإمارات، ليكون أحدث الأندية في مجموعته التي تضم أيضاً شيفيلد يونايتد الإنجليزي، وبارتشكوت البلجيكي، مؤكداً أن هناك خطة للاستثمار الرياضي، والوصول بالمجموعة إلى 6 أو 7 أندية موزعة جغرافياً في الوطن العربي.
ووجه الأمير عبدالله بن مساعد في المؤتمر الصحفي في دبي، أمس، الشكر إلى اتحاد كرة القدم، على الدعم الكبير لمصلحة إطلاق الفريق الجديد، مؤكداً أن الإمارات تعد أفضل بيئة يمكن أن تحتضن مشروعات الاستثمار الرياضي، خاصة أن ما توفره من تسهيلات تفوق مثيلاتها في أوروبا، وأفضل مما يحصل عليه على سبيل المثال بارتشكوت في بلجيكا، فضلاً عن العلاقات الأخوية الكبيرة والمتينة بين الشقيقتين السعودية والإمارات.
وأوضح رئيس نادي الهلال يونايتد، أن الهدف الرئيس من إطلاق النادي الجديد، هو المساهمة في تقديم لاعبين ومواهب كروية واعدة، يمكن أن تقدم نفسها بشكل صحيح في الإمارات وأوروبا، وأنه يعتبر خطته في الاستثمار الرياضي، في منتصف الطريق حالياً، بعد وصول عدد أندية مجموعته إلى 3 أندية، مشيراً إلى أنه يخطط للوصول بها إلى ما يقرب من 6 إلى 7 أندية، كاشفاً النقاب أنه تجرى حالياً دراسة بعض المقترحات لإطلاق نادٍ جديد في إحدى الدول العربية، على أن تغطى جغرافياً لأسباب مدروسة.
ولم يخف الأمير عبدالله بن مساعد ارتباطه وحبه لنادي الهلال، وهو الأمر الذي كان دافعاً له لتسمية النادي الجديد بالهلال يونايتد، موضحاً في الوقت نفسه أنه في زمن الاحتراف أحاط نفسه بمجموعة من الخبرات الكروية التي تنتمي إلى أندية سعودية أخرى غير الهلال.
وأرجأ الأمير عبدالله بن مساعد الإعلان عن المزيد من التفاصيل، معتبراً أن السنة الأولى في إطلاق النادي الجديد، تحتاج إلى مزيد من العمل، وتحري أسباب النجاح، وذلك على اعتبار أنها التجربة الأولى في إطلاق نادٍ من تحت الصفر بدايةً من مرحلة «تحت التأسيس»، عكس الناديين السابقين اللذين كانا قائمين بالفعل، ولهما تاريخ طويل.

اقرأ أيضا

زهران.. «برتقالي» للموسم الرابع