الاتحاد

الرياضي

السباق الجوي يلوّن سماء أبوظبي الجمعة

الطائرات ترسم أجمل لوحة في سباق ريد بول الجوي (الاتحاد)

الطائرات ترسم أجمل لوحة في سباق ريد بول الجوي (الاتحاد)

مصطفى الديب (أبوظبي)

يعود إلى أبوظبي مجدداً سباق ريد بل الجوي الاستعراضي العالمي، بمشاركة 14 طياراً يومي الجمعة والسبت المقبلين على كورنيش العاصمة الإماراتية، بتنظيم شركة ريد بل، وبالشراكة مع مجلس أبوظبي الرياضي، وتقام الاستعراضات للمرة التاسعة في أبوظبي، بحلة جديدة بعد إجراء بعض اللوائح والقوانين التي من شأنها أن تكسب السباق متعة وإثارة وندية بين المشاركين، يتقدمهم الطيار الأسترالي مات هول في جولة أبوظبي التي تعد الأولى من بين 8 جولات حول العالم. وأعلن مجلس أبوظبي الرياضي تفاصيل السباق العالمي خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد صباح أمس بمطار البطين، بحضور عارف العواني أمين عام مجلس أبوظبي الرياضي وإريك وولف مدير عام البطولة، ومجموعة من الطيارين المشاركين.
ويتطلع 14 طياراً إلى تقديم أقوى أداء في هذا الموسم، ويتعين على كل منهم أن يظهر أفضل ما لديه؛ لأن السباق يعتمد نظاماً جديداً، يتضمن جولات تنافسية إضافية يلتقي فيها الطيارون وجهاً لوجه، وبعد انتهاء جولات التصفية، سيتواجه الطيارون مجدداً ضمن مزيد من الإثارة في دور الثمانية.
من جهته، عبر عارف العواني أمين عام مجلس أبوظبي الرياضي عن سعادته البالغة بإقامة سباق ريد بل العالمي للمرة التاسعة في أبوظبي، مؤكداً أن الحدث فريد وله قاعدة جماهيرية كبيرة، الأمر الذي من شأنه أن يضفي نوعاً من التشويق بين مجتمع العاصمة الإماراتية.
وقال: من المؤكد أننا في مجلس أبوظبي الرياضي نسعى دائماً للتفاعل مع مجتمع المدينة من خلال جلب أفضل الأحداث الرياضية والتشويقية التي من شأنها، أن تجعل من أبوظبي مدينة رياضية من الطراز الأول.
ووجه الشكر إلى القائمين على تنظيم السباق وشركة يد بل، مشيداً بالدور التنظيمي الرائع للشركاء كافة، مثنياً على حجم المشاركة، مؤكداً أن وجود 14 طياراً سوف يضفي على الحدث مزيداً من القوة والإثارة التي يعشقها جمهور الاستعراض العالمي.
وأضاف: يسعدنا دائماً أن تكون أبوظبي بوابة انطلاقة السباق إلى العالم من ضمن 9 جولات، مؤكداً أن المجلس سوف يبذل قصارى جهده من أجل إسعاد الجماهير التي ستوجد على كورنيش العاصمة يومي الجمعة والسبت المقبلين لمتابعة السباق.
وشكر العواني مطار البطين الذي وفر كل متطلبات النجاح للسباق، مؤكداً أن هناك فرصة أمام جمهور الاستعراض لمتابعة تفاصيله كافة من من بداية انطلاقة الطيار وحتى نهاية استعراضه، فضلاً عن إتاحة فرصة زيارة أماكن الصيانة والانطلاق في مطار البطين أمام الجماهير، وهي المرة الأولى التي تحدث منذ انطلاقة الحدث العالمي.
وأشاد أريك وولف مدير السباق بالتعاون المميز من جانب مجلس أبوظبي الرياضي الشرك الرسمي للسباق، مؤكداً أن التسهيلات التي أقيمت هذه النسخة تعد من أبرز مميزات الحدث، لاسيما أن هناك الكثير من المستجدات التي سوف تضفي نوعاً من التشويق على المنافسات من بينها القوانين الجديدة.
وقال: من دون شك، فإن إقامة بطولة سباق ريد بُل الجوي في أبوظبي للمرة التاسعة أمراً محفزاً للغاية، خصوصاً أن العاصمة الإماراتية تعطي مزيداً من القيمة إلى أي حدث يقام على أرضها.
وتمنى أن يكون التوفيق حليف الجميع في هذا المحفل العالمي، واعداً بأن تكون الإثارة العنوان الأبرز للفعاليات في ظل وجود كوكبة من نجوم الطيران الاستعراضي على مستوى العالم.
وأكد الطيار التشيكي مارتن سونكا أن سباق ريد بُل الجوي سيكون أكثر قوة وإثارة، متوقعاً أن تأتي نتائجه على نحو غير مسبوق، وقال: «يتعين علينا نحن الطيارون بذل قصارى جهدنا لكي يضمن كل منا ألا يكون في منطقة الخطر التي تعرضه للخروج من التصفيات. وأنا سعيد جداً أن أكون في أبوظبي مرة أخرى، وآمل أن أكون الفائز في هذه البطولة».
وأكد الأسترالي مات هول الفائز بجولتين في نسخة العام الماضية، أن نسخة 2016 ستكون مثيرة للغاية وستحمل أجواؤها منافسة شديدة. وقال: أنا متحمّس لخوض السباق مرة أخرى، وأعشق أبوظبي كونها تشكل عنصراً لا غنى عنه في سباق ريد بُل الجوي وهدفي هو الفوز والوقوف على منصة التتويج، رغم وجود الكثير من التغييرات في السباق الأول.

اقرأ أيضا

ماراثون أدنوك يجدد «طاقة الحياة» في المسار الدائري