الاتحاد

الاقتصادي

الأسهم المحلية تبدأ استعادة عافيتها في 2007

دبي - عاطف فتحي:

توقعت شركة شعاع كابيتال أن تبدأ أسواق الأسهم المحلية في استعادة عافيتها ''بصورة مقنعة'' في العام 2007 مستفيدة من مقومات ايجابية عديدة في مقدمتها القيم السعرية الجيدة وعودة معدلات نمو الأرباح إلى مستويات من رقمين ''أي من 10% فما فوق مقابل تقديرات حددتها عند 4% فقط في ،''2006 مع تحسن مستويات ربحية الشركات الكبرى المدرجة في أسواق الأسهم، إضافة إلى قوة أداء الاقتصاد بوجه عام·
وتوقعت الشركة في تقرير شامل صدر أمس أن تسجل الأسهم الإماراتية نموا يتجاوز 20% وفقا لمؤشر شعاع كابيتال للأسهم المحلية خلال العام الحالي، غير أن التقرير تحدث عن مجموعة من المخاطر تتمثل في استمرار تراجع أسعار النفط، وتراجع جودة أصول البنوك بصورة تفوق التوقعات، واحتمالات انهيار سوق العقارات، واستمرار التضخم الهيكلي، وتصاعد الصراع بشأن البرنامج النووي الإيراني· وقال التقرير إن سوق الأسهم في الإمارات عانت من تراجع حاد في العام 2006 حيث فقد مؤشر شعاع كابيتال المجمع 42% من قيمته مقابل نمو نسبته 102% و103% في 2005 و 2004 على الترتيب، وجاء الأداء السيئ في 2006 على عكس الأداء الجيد الذي حققته الأسواق الناشئة، وتوقع التقرير ألا يتجاوز معدل نمو أرباح الشركات في الإمارات نسبة 4% في العام 2006 ككل وهو ما يعكس تباطؤا حادا قياسا إلى مستوى النمو المتحقق في العام 2005 والذي وصل إلى 107%·
كما توقع التقرير أيضا عاما قياسيا جديدا على صعيد الأداء في سوق الإصدار الأولي في الإمارات حيث تبقى شهية السوق مفتوحة لتلك الإصدارات وهناك عدد كبير منها في الطريق· وقد جمعت الشركات 2,17 مليار دولار من السيولة من خلال ستة إصدارات أولية في بورصات الإمارات الثلاث خلال العام 2006 ''بما في ذلك بورصة المركز المالي العالمي''،مقابل 1,83 مليار دولار في ،2005 ومن المنتظر أن يرتفع إجمالي حجم سوق الإصدار الأولي في الإمارات إلى 5 مليارات دولار في العام 2007 إلى جانب ما قيمته مليار دولار إضافية من حقوق الإصدار·
وستستفيد سوق الإصدار الأولي في الإمارات من عمليات طرح كبرى محتملة في العام الجديد بما في ذلك طرح أسهم لشركات مثل دبي العالمية ونخيل وبريد الإمارات، إضافة إلى عمليات خصخصة محتملة خاصة في ابوظبي ودبي· وتناول التقرير عددا من الشركات المساهمة العامة المهمة في سوق الإمارات حيث قدم توصية ''شراء'' لأسهم كل من بنك ابوظبي الوطني وبنك ابوظبي التجاري وبنك الاتحاد الوطني واعمار والمملكة للاستثمارات الفندقية وارابتك وتبريد واتصالات ، فيما قدم توصية ''محايد'' لبنك الخليج الأول، وأشار إلى أن تصنيف كل من الاتحاد العقارية والخليج للاسمنت ''تحت المراجعة'' فيما لم تمنح توصية محددة بشأن عدد آخر من الشركات تناولها التقرير ومنها تمويل وأملاك وبنك الإمارات وارامكس ودبي الإسلامي والدار وطاقة ودو·

اقرأ أيضا

مسجلاً رقماً قياسياً جديداً.. «ميناء خليفة» يناول 10 ملايين حاوية