الأحد 27 نوفمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم

الحشان يغيب عن «الأزرق» في «خليجي 22»

الحشان يغيب عن «الأزرق» في «خليجي 22»
23 أكتوبر 2014 00:55
إيهاب شعبان (الكويت، أ ف ب)- لم يسعد جمهور القادسية كثيرا بالفوز الذي حققه فريقه على خيطان، والقفز إلى المركز الثالث في ترتيب الدوري الكويتي، بعد 72 ساعة فقط من تتويجه بكأس الاتحاد الآسيوي، حيث أصيب الجميع بالهلع والخوف على اللاعب الموهوب سيف الحشان، الذي تعرض لإصابة مؤلمة في ركبته قبل نهاية المباراة بقليل، استدعت خروجه ونقله بسيارة الإسعاف إلى المستشفى لصراخه وتألمه الشديد، وقبله كان قائد الفريق بدر المطوع قد خرج مصاباً هو الآخر لتعرضه لكدمة شديدة في كاحله جعلته يخرج على الفور، وكان بديله الحشان. والتشخيص الطبي، الذى جرى أمس على قدم الحشان، أثبت أنه مصاب بقطع في الرباط الصليبي، والعلاج يحتاج إلى 6 شهور ليعود إلى الملاعب، ما يعني أن سيف الحشان صار خارج حسابات المنتخب الكويتي الذي سيشارك في «خليجي 22» بالسعودية، وأيضا كأس آسيا بأستراليا خلال يناير المقبل، وهى نفس إصابة بدر المطوع العام الماضي التي بسببها غاب عن اللعب 6 شهور، ويعاني منها حالياً مدافع العربي الدولي محمد فريح. أما بالنسبة لإصابة المطوع التي تعرض لها أول أمس فتحتاج إلى الراحة ليهدأ الورم، ولن يتخلف عن المشاركة في كأس الخليج، وكان البرازيلي جوران فييرا مدرب المنتخب الكويتي غاضباً من هاتين الإصابتين اللتين لم تكن في حسبانه، وهو يعتبر أن الحشان والمطوع معاً هما الورقة الرابحة له في البطولة الخليجية، وعليهما يعتمد تماما في تكتيكه الهجومي بعد الأداء الممتاز للحشان في الآونة الأخيرة، وفوزه بجائزة أفضل لاعب بكأس الاتحاد الآسيوي. أما أكثر الغاضبين بعد هذه المباراة، فكان الشيخ خالد الفهد، رئيس نادي القادسية، الذي شن عبر وسائل الإعلام المختلفة هجوماً عنيفاً على حكم المباراة ولجنة الحكام، وقال: سأتابع حالتي المطوع والحشان شخصياً، وأحمل تهاون الحكام وتغاضيهم عن الخشونة المتعمدة، ومن خلفهم لجنتهم مسؤولية إصابتيهما، ولجنة الحكام من أسوأ اللجان في اتحاد الكرة ويجب أن يكون هناك مواقف صارمة تجاهها، لا تزال اللجنة تمارس دورها السيئ والهزيل وتجرب حكامها في مباريات القادسية بالذات دون النظر للنتائج الوخيمة من تلك التجارب العقيمة، وأضاف: أحمل المسؤولية إلى لجنة الحكام بعد أن افتقد المنتخب الوطني خدمات سيف الحشان في استحقاقات مهمة لـ«الأزرق»، ولن نسكت عن حقوق نادي القادسية في ظل تجاهل الحكام ومحاباتهم وتهاونهم ولجنتهم جامدة دون أي ردة فعل وسلامة لاعب قدساوي أهم من اللجنة. من جانب آخر، تفتقد المرحلة الثامنة من بطولة الكويت في كرة القدم لمباريات القمة، حيث من المتوقع ألا تواجه فرق الصدارة صعوبات لتحقيق الفوز والحفاظ على مواقعها. ويلتقي العربي المتصدر مع الساحل والصليبخات مع السالمية اليوم، والكويت الثاني مع الفحيحيل والقادسية الثالث مع اليرموك وكاظمة مع التضامن بعد غد الجمعة، والشباب مع خيطان والجهراء مع النصر السبت المقبل. ويسعى العربي إلى التشبث بالصدارة أملا في إحراز اللقب الغائب عن خزائنه منذ 2002، علماً أنه يحمل الرقم القياسي في عدد مرات التتويج به مشاركة مع القادسية (16 لقبا لكل منهما). وحقق العربي بقيادة مدربه الصربي بوريس بونياك ستة انتصارت في سبع مباريات آخرها في المرحلة الماضية على حساب اليرموك 4-2 بعد أن كان متخلفا صفر-2 في مباراة تألق فيها البديل حسين الموسوي، صاحب «سوبر هاتريك»، ويعتبر مرشحا لتجاوز الساحل القادم من خسارة أمام الصليبخات صفر-2 وهو يحتل المركز الحادي عشر برصيد 5 نقاط. ويأمل السالمية، حامل اللقب أربع مرات، في تعويض سقوطه في المرحلة الماضية أمام ضيفه الجهراء 2-3 عندما يواجه الصليبخات مفاجأة الموسم. السالمية يشغل المركز الرابع برصيد 15 نقطة، وهو الوحيد الذي فاز على القطبين القادسية والعربي في الموسم الراهن بنتيجة واحدة 3-2. من جهته، حقق الصليبخات فوزه الرابع في الجولة السابقة وجاء على حساب الساحل 2-صفر، هو الرابع له مقابل تعادلين وخسارة واحدة ويحتل المركز السادس برصيد 14 نقطة، مع العلم أنه أنهى الموسم المنصرم في المركز الحادي عشر. ويدخل القادسية مباراته مع اليرموك بمعنويات مرتفعة للغاية على خلفية تتويجه السبت الماضي بلقب بطل كأس الاتحاد الآسيوي للمرة الأولى في تاريخه، وذلك على حساب أربيل العراقي 4-2 بركلات الترجيح بعد التعادل السلبي في الوقت الأصلي والإضافي، وفوزه الثلاثاء على خيطان 3-1 في مباراة مؤجلة من الدوري حيث يشغل المركز الثالث برصيد 16 نقطة. ويعتبر الكويت، حامل اللقب 11 مرة، مرشحا لتجاوز عقبة الفحيحيل. الكويت هزم النصر 2- صفر في المرحلة السابقة من الدوري، حيث يحتل المركز الثاني برصيد 17 نقطة، واليرموك في كأس ولي العهد، وتحقق الانتصاران بقيادة المدرب الجديد محمد إبراهيم، الذي تولى الدفة خلفا لعبدالعزيز حمادة قبل فترة بسبب سوء النتائج. ويلعب كاظمة، حامل اللقب أربع مرات، مع التضامن، وهو قادم من فوز على الشباب 3-1 ويشغل المركز السابع بـ 12 نقطة.ويلتقي الجهراء الخامس برصيد 14 نقطة مع النصر الثامن برصيد 7 نقاط. أما الجهراء فحقق فوزاً مهماً على السالمية 3-2 في الاسبوع الماضي أحيا آماله في المنافسة على اللقب واتبعه بفوز كبير على التضامن 3-صفر أهله لبلوغ الدور نصف النهائي من بطولة كأس ولي العهد. ويلعب الشباب العاشر برصيد 6 نقاط مع خيطان التاسع بالرصيد نفسه. الشباب قادم من خسارة أمام كاظمة 1-3، وخيطان من خسارة أمام القادسية بالنتيجة ذاتها.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©