الاتحاد

الرياضي

«البايرن» يدعم رحلة الدفاع عن اللقب بثلاثية في شباك «سيتي»

فرحة لاعبي بايرن ميونيخ بالفوز على سيتي جاءت كبيرة (أ ب)

فرحة لاعبي بايرن ميونيخ بالفوز على سيتي جاءت كبيرة (أ ب)

لندن، عواصم (د ب أ) - واصل نادي بايرن ميونيخ الألماني لكرة القدم رحلة الدفاع عن لقب دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بقوة، وتغلب أمس الأول على مضيفه مانشستر سيتي الإنجليزي بثلاثة أهداف لواحد ضمن مباريات المجموعة الرابعة.
وتسيد الفريق البافاري، بطل الثلاثية في الموسم الماضي، الأمور أغلب أوقات اللقاء عدا الربع الأخير منه، عندما حاول مانشستر سيتي تعويض تأخره بثلاثية وحفظ ماء وجهه أمام جماهير ملعب الاتحاد، لكنه لم يسجل أكثر من هدف واحد.
وسجل ثلاثية لاعبي المدرب الإسباني جوسيب جوارديولا كل من الفرنسي فرانك ريبيري وتوماس مولر والهولندي أريين روبن في الدقائق السابعة و56 و60، بينما سجل المهاجم الإسباني البديل ألفارو نيجريدو هدف أصحاب الأرض الوحيد قبل النهاية بعشر دقائق.
تقدم مبكر
وبدأت المباراة هجومية من جانب مانشستر سيتي بحثاً عن هدف مبكر يربك به حسابات الخصم، ولكن على عكس سير اللعب بادر بايرن بالتسجيل في الدقيقة السابعة عن طريق الجناح الفرنسي الدولي فرانك ريبيري بعدما تلقى تمريرة طولية من البرازيلي رافينيا ليطلق قذيفة صاروخية ارتطمت بيد جو هارت واحتضنت الشباك.
ورفع هدف ريبيري معنويات لاعبي بايرن ميونيخ حيث سيطر لاعبو الفريق البافاري بعدها على مجريات اللعب بشكل كامل وكاد أن يسجل هدفاً ثانياً عن طريق رافينيا، بعد أن انحصر اللعب في ثلث ملعب سيتي.
وتراجع أداء مانشستر سيتي كثيراً بفعل الضغط المستمر من جانب بايرن ميونيخ، حيث اعتمد الفريق الإنجليزي على التمريرات الطولية والهجمات المرتدة، التي لم تهدد مرمى مانويل نيوير.
لمسات المدرب
ووضحت تماما لمسات المدرب الإسباني بيب جوارديولا على أداء بايرن ميونيخ، حيث وصل الفريق بأسهل الطرق الممكنة إلى مرمى جو هارت وبعدد كبير من التمريرات المتقنة، فيما يشبه أداء برشلونة في عصره الذهبي تحت قيادة جوارديولا.
وضاعت فرصة ذهبية لبايرن ميونيخ في الدقيقة 31 بعدما أرسل الجناح الهولندي المتألق اريين روبن تمريرة مذهلة مرت من أمام المرمى مباشرة دون أن يكلف توماس مولر نفسه ويلمس الكرة إلى داخل الشباك الخالية.
وأهدر المدافع النمساوي ديفيد الابا فرصة هدف محقق للنادي البافاري في الدقيقة 32 بعدما تهيأت له الكرة أمام المرمى مباشرة ولكنه سدد بغرابة في أقدام جو هارت.
واستمرت سيطرة بايرن ميونيخ على مجريات اللعب في ربع الساعة الأخيرة من الشوط الأول ولكن دون أن ينجح في هز الشباك للمرة الثانية.
بطاقة صفراء
وحصل توني كروس على بطاقة صفراء في الدقيقة 44 لتدخله بقوة مع خيسوس نافاز، ولم يحدث أي جديد في الثواني الأخيرة من الشوط الأول ليخرج بايرن متقدما بهدف نظيف.
ومع بداية الشوط الثاني حاول سيتي أن يتدارك الموقف سريعاً وإدراك التعادل في غفلة من الزمان، وبالفعل كاد الفريق أن يحقق المراد ولكن التسديدة الخلفية المزدوجة من ميكا ريتشاردز لم تؤت ثمارها.
وكاد بايرن ميونيخ أن يضيف الهدف الثاني بعد مرور ثماني دقائق من بداية الشوط الثاني بعد تبادل التمرير بشكل رائع بين روبن وباستيان شفاينشتايجر، قبل أن يسدد لاعب الوسط الهولندي تسديدة أرضية صاروخية اصطدمت بأقدام المدافعين ومرت بجوار المرمى مباشرة.
هدفان آخران
وبعد مرور عشر دقائق من الشوط الثاني أضاف توماس مولر الهدف الثاني لبايرن ميونيخ بعدما تلقى تمريرة طولية متقنة من ديفيد الابا، استقبلها بشكل رائع وراوغ الحارس جو هارت قبل أن يسدد بكل سهولة في الشباك.
ووضع روبن بصمته على المباراة بتسجيله ثالث أهداف بايرن ميونيخ في الدقيقة 60 بعدما اقتنص توني كروس الكرة في منتصف الملعب ومرر إلى روبن الذي انفرد بمرمى هارت وسدد قذيفة صاروخية اصطدمت بيد الحارس ثم بالقائم وسكنت الشباك.
وكاد روبن أن يضيف الهدف الثاني له والرابع لبايرن في الدقيقة 62 من تسديدة صاروخية ولكن هارت أمسك الكرة على مرتين. وضاعت فرصة محققة من بايرن ميونيخ في الدقيقة 63 من رافينيا الذي انفرد بالمرمى تماما ولكنه سدد مرة أخرى بغرابة في أيدي الحارس.
ووقف القائم بالمرصاد لتوماس مولر في الدقيقة 75 بعدما أطلق الأخير تسديدة صاروخية ارتدت من القائم الأيسر لمرمى هارت، ورد سيتي بهجمة منظمة انتهت بتصويبة رائعة من جيمس ميلنر ولكن نيوير تصدى للكرة ببراعة يحسد عليها.
مجهود رائع
وتمكن مانشستر سيتي أخيراً من الوصول إلى شباك بايرن في الدقيقة 80 بعد مجهود رائع من الإسباني البديل ديفيد سيلفا الذي مرر بدوره الكرة إلى الفارو نيجريدو ليستدير الأخير بجسده بمهارة شديدة ويرسل كرة صاروخية ارتطمت بالقائم ثم عرفت طريقها لشباك نيوير.
وانقلبت المباراة رأساً على عقب في الدقيقة 86 عقب حصول جيروم بواتينج نجم بايرن على بطاقة حمراء لعرقلته الإيفواري يايا توريه على حدود منطقة الجزاء، وهو في طريقه للانفراد بالمرمى، وتقدم سيلفا لتسديد ضربة حرة مباشرة ولكن العارضة حالت دون مشاهدة هدف رائع من النجم الإسباني. وواصل مانشستر سيتي ضغطه في الدقائق الأخيرة دون أن يتمكن من إضافة المزيد من الأهداف.
هدف مباغت
وفي نفس المجموعة نجح فريق سيسكا موسكو الروسي في تحويل تأخره بهدف أمام ضيفه فيكتوريا بلزن التشيكي إلى الفوز 3 - 2.
وفاجأ فيكتوريا بلزن أصحاب الأرض بهدف مباغت بعد مرور أربع دقائق من بداية المباراة عن طريق لاعب الوسط الدولي فرانتيسك رايتورال، ولكن لاعب الوسط الصربي زوران توسيتش أعاد المباراة إلى نقطة الصفر بتسجيله هدف التعادل لسيسكا موسكو في الدقيقة 19 بمساعدة زميله أحمد موسى. وتمكن لاعب الوسط الياباني الدولي كيسوكي هوندا من تسجيل الهدف الثاني للفريق الروسي في الدقيقة 28 مستغلاً تمريرة زوران توسيتش.
وقبل 12 دقيقة من نهاية المباراة سجل راديم ريزنيك لاعب فيكتوريا بلزن هدفاً عن طريق الخطأ في مرمى فريقه، وفي الوقت بدل الضائع من المباراة رد ماريك باكوش بهدف لفيكتوريا، ولكنه لم يكن كافيا لانقاذ الفريق من شبح الهزيمة.
وحصد سيسكا موسكو أول ثلاث نقاط له في دور المجموعات بينما ظل فيكتوريا بلزن بلا رصيد من النقاط، وفي الجولة الأولى من البطولة، خسر فيكتوريا بلزن على ملعبه أمام مانشستر سيتي الإنجليزي صفر - 3 بينما خسر سيسكا موسكو على ملعب بايرن ميونيخ بالنتيجة ذاتها.
رونالدو وماريا
قاد الجناح البرتغالي الدولي كريستيانو رونالدو والأرجنتيني أنخيل دي ماريا فريقهما ريال مدريد الإسباني للفوز على ضيفه كوبنهاجن 4 - صفر ضمن مباريات المجموعة الثانية، وسجل رونالدو هدفين وأضاف دي ماريا مثلهما ليمنحا النادي الملكي ثلاث نقاط غالية.
ورفع ريال مدريد رصيده إلى ست نقاط من انتصارين متتاليين بينما توقف رصيد كوبنهاجن عند نقطة واحدة، وتقدم رونالدو بهدف لريال مدريد في الدقيقة 20 من ضربة رأسية إثر عرضية متميزة من البرازيلي مارسيلو.
وفي الشوط الثاني أضاف رونالدو الهدف الثاني له ولفريقه في الدقيقة 65 من ضربة رأسية جديدة ولكن هذه المرة عبر تمريرة من الأرجنتيني أنخيل دي ماريا، وتكفل دي ماريا بتسجيل الهدف الثالث للريال في الدقيقة 70 بمساعدة المهاجم الفرنسي الدولي كريم بنزيمة، وعاد دي ماريا ليسجل الهدف الثاني له والرابع للنادي الملكي في الوقت بدل الضائع من المباراة.
تعادل مثير
وفي المباراة الأخرى بالمجموعة، تعادل جلطة سراي التركي مع مضيفه يوفنتوس الإيطالي بهدفين لمثلهما، وتقدم النجم الإيفواري الدولي ديدييه دروجبا بهدف لجالطة سراي في الدقيقة 36، وحصل يوفنتوس على ضربة جزاء في الدقيقة 78 سجل منها النجم التشيلي ارتورو فيدال هدف التعادل للفريق.
وأضاف فابيو كوالياريلا الهدف الثاني ليوفنتوس في الدقيقة 87 ولكن بعد أقل من دقيقة أدرك أوميت بولوت التعادل لجلطة سراي، وحصد جلطة سراي أول نقطة له بينما حصد يوفنتوس النقطة الثانية له محتلاً المركز الثاني بالمجموعة في الوقت الذي يتصدر فيه ريال مدريد الترتيب برصيد ست نقاط ويمتلك كوبنهاجن نقطة واحدة.
ثلاثية نظيفة
وحقق فريق باريس سان جيرمان فوزه الثاني على التوالي، وتغلب على ضيفه بنفيكا البرتغالي بثلاثة أهداف نظيفة ضمن المجموعة الثالثة، ويدين سان جيرمان بالفضل في هذا الفوز لمهاجمه السويدي الدولي زلاتان إبراهيموفيتش الذي سجل الهدفين الأول والثالث للفريق.
وتقدم إبراهيموفيتش بهدف لسان جيرمان بعد مرور خمس دقائق فقط من بداية المباراة بمساعدة زميله جريجوري فان دير فيل.
وأضاف ماركوينهوس الهدف الثاني للفريق الفرنسي في الدقيقة 25 مستغلاً تمريرة زميله بليس ماتويدي.
وعاد إبراهيموفيتش ليسجل الهدف الثاني له والثالث لفريقه في الدقيقة 30، ورفع سان جيرمان رصيده إلى ست نقاط بينما توقف رصيد بنفيكا عند ثلاث نقاط.
وفي المباراة الأخرى، بالمجموعة فاز أولمبياكوس اليوناني على ملعب اندرلخت البلجيكي بثلاثة أهداف نظيفة، وسجل كوستانتينوس ميتروجلوو الأهداف الثلاثة (هاتريك) في الدقائق 17 و56 و72، ورفع اولمبياكوس رصيده إلى ثلاث نقاط بينما ظل أندرلخت بلا رصيد من النقاط.
وتعادل فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي مع مضيفه شاختار دونيتسك الأوكراني بهدف لمثله ضمن مباريات المجموعة الأولى، وتقدم داني ويلبيك بهدف لمانشستر في الدقيقة 18 مستغلاً تمريرة زميله البلجيكي مروان فيلايني، وأدرك شاختار التعادل في الدقيقة 76 عن طريق تايسون بارسيلوس.
ويقتسم مانشستر يونايتد وشاختار صدارة المجموعة برصيد أربع نقاط لكل منهما بينما يأتي باير ليفركوزن في المركز الثالث برصيد ثلاث نقاط ويتذيل ريال سوسيداد الترتيب بلا رصيد من النقاط.
وفي المباراة الأخرى بالمجموعة، تغلب باير ليفركوزن الألماني على ضيفه ريال سوسيداد الإسباني 2 - 1، وتقدم سيمون رولفيز بهدف للفريق الألماني في الثواني الأخيرة من الشوط الأول.
وأدرك كارلوس البيرتو فيلا التعادل لسوسيداد بعد مرور خمس دقائق من بداية الشوط الثاني من متابعة لضربة الجزاء التي سددها بنفسه، وفي الوقت بدل الضائع من المباراة خطف ينس هيجيلير هدف الفوز القاتل لليفركوزن.

اقرأ أيضا

دوري الخليج العربي.. «الجولة 5» على «3 دفعات»