الاتحاد

الرياضي

أحمد الفهد: كلنا ننتمي إلى مدرسة الحرب النفسية

رأفت الشيخ:

قال الشيخ أحمد الفهد رئيس المجلس الأولمبي الآسيوي اننا نشعر بالسعادة لاقامة البطولة في دولة الإمارات مضيفا ان الامارات عزيزة على قلوب الجميع وان اقامة البطولة في الامارات في حد ذاتها تعتبر بطولة موضحا ان هناك جيلا جديدا من نجوم الكرة الخليجية يشاركون الامارات عرسها الكروي وانه علينا كإداريين وعلى كل اللاعبين بذل كل جهودهم لانجاح الحدث من الناحية الفنية ليضاف الى النجاح التنظيمي لأننا واثقون من قدرة الإمارات على تنظيم بطولة رائعة وفي النهاية نريد ان يكون خليجي 18 هو الأفضل تنظيميا وفنيا· وواصل بقوة في تصريحات للصحفيين وهو يتحدث عن المنتخبات المشاركة في البطولة بقوله: اليمن لم تعد جديدة على البطولة لأن هذه هي المشاركة الثالثة لها، والعراق تألق في اولمبياد اثينا اضافة الى حصوله على برونزية الاسياد حيث تتطور الكرة العراقية بسرعة رغم الظروف الصعبة·
وعن السعودية قال ان الاخضر يملك النجوم والطموح وقطر هو حامل اللقب وهو حامل ذهبية الاسياد والكويت هي التاريخ الذي يأتي وهو يملك تسعة ألقاب وعمان تعاني من جرح خسارة نهائي خليجي 17 والامارات تملك الارض والجمهور ولذلك فإن الطموح للكل ومن الصعب التكهن بالبطل لأن البطولة لها طبيعة خاصة·
ووصف البطولة انها في أدوارها الأولى تكون مثل الطفل الذي يبكي في بطن امه ثم يخرج ويحبو ويكبر حتى تصل البطولة الى نهايتها·· وقال ان البطولة تنقسم الى قسمين الأول هو الادوار الأولى والثاني هو الادوار النهائية حيث خروج المغلوب والمفاجآت·
وواصل بقوله ان الغموض يسيطر على البطولة ومن الصعب ان تعرف من هو الفريق الأقوى مضيفا ان الحرب النفسية بدأت امس مع انطلاق المباريات مؤكدا ان الخليج كله ينتمي الى مدرسة الحرب النفسية وليس الكويت فقط· وعن الازرق قال: لست متشائما بشأن الازرق مع ضرورة القول ان اشتياق الازرق الى البطولة واشتياق البطولة الى الازرق ليس كافيا للفوز باللقب مضيفا ان المنتخب الكويتي يضم عناصر جديدة ولكن في عام 1982 شاركت الكويت بالجيل الثاني في البطولة التي اقيمت في الامارات وفاز الازرق باللقب·· مضيفا تذكروا انه لولا الازرق لما كانت لكم منتخبات ايها الخليجيون·
وعن صالح زكريا مدرب الفريق قال انه شيخ المدربين في الكويت ولم نجد مدربا اجنبيا جيدا مع الأندية الكويتية فأسندت المهمة الى صالح زكريا، وأكد ان المنتخب القطري قادر على الفوز باللقب لأنه فريق قوي وفاز منذ فترة قصيرة ببطولة الاسياد·
وقال الشيخ احمد الفهد ان التجنيس ''سياسة دولة'' ولا يمكن لأحد ان يتدخل في سياسات الدول مضيفا ان هناك فارقا بين ''البدون'' لأنهم يجيدون اللغة العربية وبين بعض المجنسين الذين لا يعرفون لغتنا وفي النهاية أنا لست ضد التجنيس وان كنت أرى انه من يريد ان يتطور في كرة القدم عليه التعامل مع نجوم الكرة وليس مع اللاعبين المجنسين·

اقرأ أيضا

لوائح جديدة لتسجيل المقيمين في دورينا