الاتحاد

الرياضي

الجزيرة يجدد عقد عبدالله قاسم 5 سنوات

أمين الدوبلي (أبوظبي) - جدد الجزيرة عقد اللاعب عبدالله قاسم مساء أمس الأول، لمدة 5 سنوات، تنتهي عام 2018، وأعلن النادي عن الخطوة التي اعتبرها محمد عتيق الهاملي عضو مجلس إدارة شركة كرة القدم مهمة، لإضفاء المزيد من حالة الاستقرار للفريق الأول، مشيراً إلى أن عبدالله قاسم لاعب مهم في الجزيرة، وأن أهميته تتضاعف، من خلال العمل مع «الفورمولا»، والانخراط في العمل الجماعي.
وأضاف: من بداية الموسم لاحظنا أن عبدالله قاسم مصمم على الظهور بأفضل مستوى، ويبذل جهداً كبيراً مع زملائه في تنفيذ تعليمات الجهاز الفني، كما أنه يبدي استعداده دائماً للقيام بأي دور يطلبه منه المدرب، ويجتهد في ذلك، ونحن نعتز به لأنه واحد من أبناء النادي المخلصين، خصوصاً أنه وصل لمرحلة النضج في الوقت الحالي، وننتظر منه الكثير في الموسم الجاري، وفي المستقبل أيضاً، لأنه من نوعية اللاعبين المقاتلين في الملعب.
وقال الهاملي: عبدالله قاسم أصبح من الأوراق الرابحة في الفريق، بفضل اجتهاده، وحرصه على الالتزام في كل شيء، منذ أن كان لاعباً صاعداً، وهو يفكر بطريقة محترفة، حيث يقدم دائماً مصلحة الفريق على مصلحته، وجاهز دائماً للمشاركة والقيام بالدور الذي يرسمه له المدرب، وهو من نوعية اللاعبين المتألقين، عندما يركز في الأداء وفقاً لرؤية المدرب، ويملك قدرات كبيرة بالفعل? ونتوقع منه في المستقبل أن يبدع أكثر ويقدم المزيد من العطاءات.
وبالنسبة للفريق بشكل عام، قال: «الفورمولا» يستعد بشكل جيد، مستفيداً من فترة فراغ الوقت لعدم مشاركته في الجولة الجارية من كأس المحترفين، وعاد المدير الفني لويس ميا لقيادة الفريق، حيث لم يغب في إجازته القصيرة التي سافر فيها لمدة 48 ساعة، إلا حصة تدريبية واحدة، لإنهاء بعض متعلقاته الخاصة في إسبانيا.
ومن جانبه أكد عبدالله قاسم أنه يتوجه بالشكر إلى إدارة نادي الجزيرة على ثقتها الكبيرة فيه، وأنه يعتبر الثقة ديناً في رقبته، خصوصاً أنه نشأ في نادي الجزيرة وعرفته الجماهير من خلاله، وأنه أحد أعضاء الأسرة الكبيرة في «قلعة الفورمولا»، مشيراً إلى أنه حريص، على أن ينهي حياته في النادي، وأن يحقق المزيد من البطولات والألقاب على المستويين المحلي والآسيوي، وأنه سعيد لمشاركته في الألقاب التي حققها الجزيرة وهي كأس أندية التعاون، وكأس المحترفين، وثنائية الدوري وكأس صاحب السمو رئيس الدولة، ثم اللقب ذاته مرة أخرى موسم 2012 .
وقال: في الفترة الأخيرة تلقيت عرضاً مجزياً من أحد الأندية المهمة في الدولة، إلا أن الجزيرة كان وسوف يبقى خياري الأول دائماً، ولم أتردد لحظة في تجديد عقدي، لهذه الفترة الطويلة، لأنني أشعر في الجزيرة بأنني في بيتي الأكبر، في ظل الدعم اللامحدود الذي يجده الفريق من الإدارة العليا، وعلى رأسها سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية الرئيس الفخري للنادي، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس النادي، والشيخ محمد بن حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس النادي رئيس مجلس إدارة شركة كرة القدم الذي يتابع كل صغيرة وكبيرة في الفريق الأول، وباقي فرق المراحل السنية، ويدعمنا بنصائحه وتوجيهاته بشكل كامل، ولن أدخر أي جهد في القيام بدوري كلاعب محترف لأنني جندي من جنود الجهاز الفني والفريق، وليس لدي مانع من اللعب في أي مركز، لأن مصلحة الفريق أولوية أولى دائماً عندي على حساب أي مصلحة أخرى.
وعن فرص الجزيرة في المنافسة هذا الموسم قال: الجزيرة دائما منافس على كل الألقاب، ويملك كل مقومات البطل، وسيبقى دائماً في قلب المنافسة بفضل الاستراتيجية التي وضعتها الإدارة العليا للنادي، والدعم الكبير الذي تقدمه للفريق، ونحن كلاعبين لدينا طموحات كبيرة هذا الموسم بتحقيق ألقاب وإنجازات غير مسبوقة.

اقرأ أيضا

«الزعيم» يتفادى «الإعصار» مع احتفالية كايو