الاتحاد

الإمارات

حمدان بن زايد يشيد بدور الشركات الوطنية في تعميق ثقافة المسؤولية المجتمعية

حمدان بن زايد يطلع على تصاميم المشروعات الجديدة وفي الصورة  محمد حمد بن عزان المزروعي و محمد بطي القبيسي( الصور من وام)

حمدان بن زايد يطلع على تصاميم المشروعات الجديدة وفي الصورة محمد حمد بن عزان المزروعي و محمد بطي القبيسي( الصور من وام)

المنطقة الغربية(وام)

ثمن سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية جهود شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» ومجموعة شركاتها في تنمية وتطوير المنطقة الغربية، مشيدا بالدعم والرعاية التي تقدمها لجميع البرامج التنموية والفعاليات التي يتم تنظيمها في المنطقة كونها شريكا استراتيجيا هاما نحو تحقيق أهدافها الرئيسية.
كما أشاد سموه بدور «أدكو» في تعميق ثقافة المسؤولية المجتمعية للشركات، وترجمتها إلى واقع ملموس في إمارة أبوظبي بشكل عام والمنطقة الغربية بشكل خاص، وتعزيز أفضل الممارسات التي تنعكس آثارها إيجابا على تنمية مختلف القطاعات.
ودعا سموه الهيئات والشركات الأخرى إلى أن تحذو حذو «أدكو» في دعم المجتمع من خلال رعاية الأنشطة الاجتماعية والتعليمية والثقافية والرياضية المختلفة.
وكان سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية قد شهد بقصر ليوا أمس توقيع مذكرة تفاهم بين ديوان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية وشركة أبوظبي للعمليات البترولية البرية المحدودة «أدكو» بشأن دعم اقتصاد المنطقة، وتمويل عدد من المشاريع التنموية، بحضور محمد بطي القبيسي مدير دائرة الاستكشاف والانتاج في «أدنوك».
وقع المذكرة محمد حمد بن عزان المزروعي وكيل ديوان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية، وعبدالمنعم سيف الكندي الرئيس التنفيذي لشركة «أدكو».
وتهدف مذكرة التفاهم إلى تعزيز التعاون المشترك في تنفيذ عدد من المبادرات التي تهدف إلى تحقيق التنمية المستدامة في المنطقة الغربية من خلال وضع نموذج يحتذى به في مجال المسؤولية المجتمعية للشركات وترجمتها إلى واقع ملموس في إمارة أبوظبي بشكل عام والمنطقة الغربية بشكل خاص.
كما شهد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان توقيع مذكرة تفاهم بين شركة «أدكو»، ولجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بشأن إنشاء سوق شعبي تراثي دائم لمهرجان الظفرة 2015 بتكلفة إجمالية قيمتها 22مليون درهم.
وقع المذكرة معالي فارس خلف خلفان المزروعي رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية، وعبدالمنعم سيف الكندي الرئيس التنفيذي لشركة أدكو.
وتنص مذكرة التفاهم على قيام شركة أدكو بتمويل تكاليف مشروع السوق الشعبي التراثي لمهرجان الظفرة 2015 وإنشاء سوق شعبي تراثي دائم في مهرجان الظفرة يتكون من 195 محلا وذلك في موقع المهرجان الذي تنظمه في مدينة زايد بالمنطقة الغربية بإمارة أبوظبي لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية ديسمبر المقبل.
كما تنص المذكرة على أن تتولى لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية مسؤولية الإشراف على تنفيذ المشروع ومراقبة تنفيذ الأعمال الخاصة ذات الصلة إضافة للإشراف على المحلات ومختلف الجوانب التراثية الثقافية للمشروع ووضع الخطط اللازمة لتعزيز دور السوق في صون الصناعات اليدوية الإماراتية والترويج لها محليا وعالميا.

الصناعات اليدوية الإماراتية
وقال معالي فارس خلف خلفان المزروعي إن سوق الصناعات اليدوية الإماراتية في المهرجان قد شهد منذ دورته الأولى في عام 2008 إقبالا منقطع النظير من قبل عشرات الآلاف من السياح والزوار، وذلك بهدف التعرف على التراث الثقافي العريق لدولة الإمارات والاطلاع على المشاريع الرائدة التي تعمل أبوظبي على تنفيذها بهدف الحفاظ على الهوية والثقافة المحلية وتعزيزها.
ووجه معالي فارس خلف خلفان المزروعي الشكر لشركة «أدكو» على مبادراتها المستمرة ومساهماتها الفاعلة في دعم جهود صون التراث والحفاظ على التقاليد الأصيلة خاصة، موضحا إن مهرجان الظفرة يمثل محطة سنوية هامة في هذا المجال.
التزام بالتطوير
من جانبه رحب محمد بطي القبيسي مدير دائرة الاستكشاف والانتاج بأدنوك بتوقيع الاتفاقية مع ديوان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية مؤكدا التزام أدنوك ومجموعة شركاتها بتنمية وتطوير المنطقة الغربية ودورها في تعزيز ثقافة المسؤولية المجتمعية للشركات وترجمتها إلى واقع ملموس في إمارة أبوظبي بشكل عام والمنطقة الغربية بشكل خاص نظرا لأهمية المنطقة باعتبارها عصب النهضة الاقتصادية والوجهة الاستثمارية المستقبلية للدولة.
وأشاد بالتعاون الدائم لديوان سمو ممثل الحاكم في المنطقة الغربية وكافة مؤسسات ودوائر المنطقة الغربية وحرصها على دعم مشاريع ومبادرات «أدنوك» في المنطقة الغربية مؤكدا حرص الشركة على المساهمة في كافة جهود الدولة التي تستهدف تحقيق التنمية والتطور في إمارة أبوظبي.
وأكد القبيسي حرص «أدنوك» على دعم الفعاليات والمهرجانات والمعارض التي تقام في المنطقة الغربية، وذلك ضمن مسؤولية أدنوك المجتمعية ودورها الرائد في تنمية المجتمع بكافة قطاعاته الاجتماعية والاقتصادية والثقافية، وتثمينا منها لما تحمله المنطقة الغربية من إرث حضاري وتاريخي وخيرات على أرضها.
من ناحيته اكد عبدالمنعم الكندي الرئيس التنفيذي لشركة «أدكو» حرص«ادنوك» على دعم مختلف الفعاليات المجتمعية التي تقام في إمارة أبوظبي بشكل عام والمنطقة الغربية بشكل خاص، في إطار توجيهات القيادة الرشيدة.
وأضاف أن أدنوك حريصة على بلورة ذلك الدعم من خلال خطط مدروسة ومنظمة بما يحقق الفائدة وينعكس بالإيجاب على الشريحة الأكبر من أبناء المجتمع المحلي، وذلك بالتعاون مع ديوان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية من اجل تحقيق إنجازات ملموسة تساهم في تطوير المنطقة الغربية، والمشاركة الفعالة والإيجابية نحو بناء مجتمع متماسك ومحافظ على قيمه وعاداته وتقاليده الأصيلة.
وأعلن الكندي أن باكورة هذا التعاون المشترك بين «ادكو» وديوان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية سيكون إنشاء أول سوق شعبي دائم في المنطقة الغربية حيث تم اختيار مشروع السوق الشعبي التراثي من قبل ديوان سمو ممثل الحاكم في المنطقة الغربية كأول مشروع يمثل جزءا من التزام شركة أدكو بدعم المنطقة الغربية.
حضر توقيع مذكرتي التفاهم سلطان بن خلفان الرميثي مدير مكتب سمو ممثل الحاكم في المنطقة الغربية وغنام بطي المزروعي الرئيس المالي بـ«أدكو»، وحسين سلطان لوتاه نائب الرئيس التنفيذي للخدمات المساندة بـ«أدكو»، وراشد الزعابي مدير إدارة العلاقات العامة بـ«أدنوك» وعدد من المسؤولين.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد: التجارة رافد رئيس لاقتصاد الإمارات