الاتحاد

الإمارات

دراسة علمية تدعو التعليم العالي إلى مراعاة متطلبات سوق العمل

عجمان - الاتحاد: أكد الدكتور بشير شحادة نائب الرئيس لشؤون المتابعة بشبكة جامعة عجمان للعلوم والتكنولوجيا على ضرورة التركيز على نوعية الخطط والبرامج الدراسية في مؤسسات التعليم العالي في الوطن العربي بما يخدم عدم التداخل بين التخصصات المختلفة وبرامج سوق العمل المطروحة لدى القطاع الخاص·
وأوضح الدكتور شحادة أن أبرز التحديات التي تواجهها المؤسسات العربية الخاصة للتعليم العالي هي اعتماد البرامج الأكاديمية والاعتراف بالشهادات التي تمنحها هذه المؤسسات حيث أن الاعتراف بالشهادة يمثل الاهتمام الأكبر للطالب وولي أمره·
وقال من أجل التوصل إلى الاعتراف المنشود بالشهادات العلمية التي تصدرها هذه المؤسسات العلمية يجب التطرق إلى تحدي الالتزام بمعايير الجودة والنوعية والتميز في جميع وظائف التعليم العالي وأنشطته·
وأكد الدكتور شحادة في دراسته على أن المؤسسات العربية الخاصة للتعليم العالي مازالت تواجه صعوبات وتحديات مثل تقييد بعض الإجراءات لقدراتها وتحجيم دورها وعدم تمثيلها في المجالس والهيئات العليا بما يتفق مع دورها وحضورها، وإيلاء أهمية قليلة لدورها في التنمية وعدم وضوح الرؤيا لبعض مؤسسات القطاع الخاص بدور هذه الجامعات، واعتماد تلك المؤسسات على الاستشارات والشركات الأجنبية، مشيراً إلى أن نجاح التعليم العالي الخاص ربحياً واقتصادياً ليس بالأمر المعيب عندما لا يكون على حساب نوعية التعليم·

اقرأ أيضا

سيف بن زايد يعتمد الاستراتيجية الوطنية للمكافآت السلوكية