الاتحاد

الاقتصادي

مؤشر سوق الأسهم السعودية يصعد فوق مستوى 8000 نقطة

الرياض (رويترز) - نجح مؤشر سوق الأسهم السعودية في الصعود ثانية فوق مستوى الحاجز النفسي المهم الواقع عند 8000 نقطة هذا الأسبوع لكن المخاوف بشأن الاقتصاد الأميركي واقتراب عطلة عيد الأضحى التي ربما تمتد سبع جلسات متتالية قد يلقي بظلاله على السوق الأسبوع المقبل.
وخلال الجلسات المنصرمة كانت قيم التداول ضعيفة للغاية فيما يبدو حذرا من المتعاملين قبل عطلة عيد الأضحى خشية ظهور أخبار مؤثرة بالأسواق العالمية خلال فترة الإجازة. ولم تعلن بعد السوق المالية السعودية تداول تواريخ محددة للعطلة لكن وفقا لوكالة الأنباء السعودية ستبدأ العطلة الرسمية اعتبارا من الخميس العاشر من أكتوبر ليستأنف العمل يوم الاثنين 21 أكتوبر. ويرى محللون بارزون أن السوق نجحت حتى الآن في تجاهل أزمة الميزانية الأميركية التي تسببت في توقف أنشطة كثيرة للحكومة الاتحادية. لكن في حال استمرار الضبابية بشأن سبل حل الأزمة ستتأثر الأسواق العالمية وهو ما سينعكس على أداء المؤشر السعودي.
ويقول ثامر السعيد مدير محافظ الاستثمار لدى الأولى جوجيت كابيتال “تقاطع عطلة العيد مع اجتماع الكونجرس الأميركي لرفع سقف الدين قد يدفع المتداولين لتوفير سيولة نقدية داخل محافظهم وليس مراكز استثمارية”.
ويرى هشام تفاحة مدير صناديق الاستثمار أن استمرار الضبابية بشأن الأزمة سيترجم إلى أداء سلبي للسوق. وقال “لدينا حالة من الضبابية يحاول المستثمرون تجاهلها لكن من المؤكد أن استمرارها خلال عطلة (نهاية) الأسبوع سيؤدي لنزول الأسواق العالمية وبالتالي السوق السعودية كما أن الإجازة ستدفع المتعاملين لتوفير سيولة”.
وتابع “لا أتوقع استمرار التماسك وربما نشهد نزولا بين 2و 3% للمؤشر على مدى الأسبوع المقبل ما لم تظهر أخبار إيجابية من أميركا يوم الجمعة”.
ويرى المحللان أن تأثير النتائج لن ينعكس على السوق خلال الأسبوع المقبل إذ ستعلن الشركات العاملة بالقطاعات المؤثرة بالسوق عن نتائجها في وقت لاحق.

اقرأ أيضا

توقعات بسعـر 60 دولاراً لبرميل النفط في 2020