الاتحاد

الإمارات

اختتام المرحلة الثانية من مسابقة شاعر المليون

خديجة الكثيري:

اختتمت مساء أمس الأول منافسات المرحلة الثانية من مسابقة شاعر المليون، الإنتاج التلفزيوني الأضخم للشعر النبطي، حيث شهدت الأمسية السادسة اكتمال عدد الشعراء الذي وصل إلى 24 المتأهلين للدور الثاني، وذلك بالإعلان عن تصويت الجمهور الكثيف جدا والذي أهل لأول مرة شاعرين من الإمارات، هما الشاعر راشد بن فطيمة المنصوري في المركز الثاني، وعن جدارة واستحقاق فاز الشاعر هادي المنصوري بالمركز الأول وبنسبة 36%·
وشهد فعاليات الأمسية السادسة من شاعر المليون الشيخ عبد الله بن محمد بن خالد آل نهيان، الذي يحرص بشكل دائم على حضور أمسيات الشعر في ''شاعر المليون''، كما حضر الشيخ زايد بن سلطان بن خليفة آل نهيان، والشيخ زايد بن حمد بن حمدان آل نهيان، كما حظيت الأمسية الأخيرة من المرحلة الثانية بحضور جماهيري كثيف، كان من بينه عدد كبير من أعضاء السلك الدبلوماسي في سفارات الدول الخليجية والعربية، والملحق الإعلامي والثقافي لدول الكويت والسعودية والأردن·
انسحاب ثالث
شهدت منافسات الأمسية السادسة من شاعر المليون، حضورا غير عادي من الجماهير، التي استمتعت بالقصائد التي قدمها الشعراء السبعة الذين شاركوا في الحلقة الأخيرة من المرحلة الثانية، بعد الانسحاب الثالث لأحد الشعراء الـ،48 وهو الشاعر السعودي المعروف ملفي العون الرويس، الذي قدم اعتذاره قبل فترة من بداية الحلقة، بسبب مرض والدته، وبذلك ينضم الشاعر ملفي إلى قائمة الشعراء المنسحبين وهما القطري محمد بن الذيب، والسعودي ياسر التويجري، ومع هذه الانسحابات -ومهما كانت أسبابها معقولة أو غير معقولة- نجد أن من حق جماهير البرنامج أن تتعرف بشكل واضح وصريح على الأسباب الحقيقية وراء هذه الانسحابات من نجوم في قامة المنسحبين، بالإضافة إلى ضرورة توضيح الأثر الذي خلفته هذه الانسحابات·
خمسة شعراء
وينتظر خمسة شعراء قرار الجمهور، حيث سينضم اثنان من قائمة الـ24 شاعرا المتأهلين للمرحلة الثالثة، وهم الشعراء سهيل فارس المزروعي ومصبح بن قضيب الكعبي من الإمارات، وبدر صالح مزعل الشمري من السعودية، والذي كان واثقا من نفسه في بداية الأمسية، وصرح بنبرة التحدي والمواجهة أنه قادم للمنافسة، وأن لقب شاعر المليون سيكتب باللون الأخضر، كما سينتظر قرار الجمهور كل من السعودي عبد الله عبيان اليامي والشاعر الأردني المفاجأة سلطان محمد فالح الرواد، الذي قدم قصيدة جميلة وبإلقاء أجمل، صفق له جميع من في مسرح شاطئ الراحة·
معايير جديدة للتحكيم
أعلنت لجنة التحكيم عن معايير التحكيم للمرحلة الثالثة التي ستبدأ الثلاثاء المقبل ، حيث سيصبح على كل شاعر، إضافة إلى إلقاء قصيدة حرة من اختياره، أن يحضر 4 قصائد أخرى، وكل قصيدة منها مكونة من 4 إلى 6 أبيات فقط، على أن تكون الأبيات مكتملة المعنى والأفكار، كما عليه أن يوزعها على أغراض شعرية محددة هي: الغزل والحكمة والنصائح، والوصف، ثم معالجة أو تسليط الضوء على قضية اجتماعية·
وتتكون لجنة التحكيم من سلطان العميمي من الإمارات، ود·غسان الحسن من الأردن وتركي المريخي من السعودية وحمد السعيد وعلي المسعودي من الكويت·
التأهل بالتصويت
سيكون التأهل في الأمسيات المقبلة بيد الجمهور عن طريق التصويت، حيث سيختار الجمهور شاعرا واحدا من الشعراء الأربعة الذين سيخوضون منافسات الحلقة الأولى من تصفيات المرحلة الثالثة، وهم بعد اختيارهم بالقرعة في مجموعة واحدة، علي الريض، عبد الرحمن عادل الشمري، لبنان الدوسري من السعودية، ومحمد صويلح الهاملي من الإمارات، وواحد فقط من بينهم سينتقل إلى التصفية ما قبل النهائية، دون أي تدخل من لجنة التحكيم إلا في إبداء الانطباع العام على شكل القصائد·

اقرأ أيضا

رئيس وزراء اليابان يستقبل هزاع بن زايد