الاتحاد

الاقتصادي

5,72 مليار درهم مكاسب الأسهم المحلية خلال الأسبوع

أبوظبي(الاتحاد) - حققت الأسهم المحلية 5,72 مليار درهم مكاسب في قيمتها السوقية خلال تداولات الأسبوع الحالي بدعم من أخبار حول اندماج سوقي أبوظبي للأوراق المالية ودبي المالي، ليغلق المؤشر العام لسوق الإمارات المالي مرتفعا بنسبة 1,22? عند مستوى 3847,74 نقطة أمس، مقارنة مع 3801,31 نقطة الأسبوع الماضي.
وقلص السوق من مكاسبه خلال جلسة تداولات الأمس بعد أن تراجع المؤشر بنسبة 0,19% بضغط من عمليات بيع لجني الأرباح تركزت أغلبها على شركات قطاع الاستثمار.
وارجع وائل أبومحيسن التراجع الذي تم خلال جلسة الأمس إلى عمليات جني الأرباح التي قادها مضاربون لتحقيق الأرباح بنهاية الجلسة، وتغيير المراكز الذي قام به المستثمرون خلال الجلسة.
وتوقع أن تشهد الأسهم ارتفاعا خلال تداولات الأسبوع الحالي مدعومة بزخم السيولة، ومع قرب الإعلان عن النتائج المالية للشركات، وانعقاد معرض سيتي سكيب في دبي الثلاثاء المقبل والذي يتوقع أن تعلن فيه الشركات العقارية عن عدد من المشاريع الجديدة.وارتفعت قيم التداول خلال الجلسة إلى 1,62 مليار سهم بقيمة إجمالية بلغت 2,63 مليار درهم نفذت من خلال 16322 صفقة، ليرتفع بذلك إجمالي قيمة التداولات خلال الأسبوع إلى 8,96 مليار درهم.
واتفق جمال عجاج مدير عام مركز الشرهان للأسهم والسندات مع سابقه في أن الأسهم ستشهد ارتدادا خلال تداولات الأسبوع المقبل، خاصة مع بدء إعلان النتائج وانطلاق فعاليات معرض سيتي سكيب.
وقال عجاج إن المستثمرين عادوا للتركيز على الأسهم القيادية والنشطة، مع التوقعات بان تحقق ارتفاعات قوية خلال الفترة المقبلة.وبلغ عدد الشركات التي تم تداول أسهمها 61 من أصل 120 شركة مدرجة في الأسواق المالية.
وحققت أسعار أسهم 23 شركة ارتفاعا في حين انخفضت أسعار أسهم 27 شركة بينما لم يحدث أي تغير على أسعار أسهم باقي الشركات.
وحل سهم «الدار العقارية» في المركز الأول من حيث الشركات الأكثر نشاطاً حيث تم تداول ما قيمته 312,87 مليون درهم موزعة على 115,81 مليون سهم من خلال 1327 صفقة، تلاه سهم «شركة دبي للاستثمار» في المركز الثاني من حيث الشركات الأكثر نشاطا حيث تم تداول ما قيمته 295,47 مليون درهم موزعة على 138,57 مليون سهم من خلال 1692 صفقة.
وحقق سهم «الشركة الوطنية للتأمينات العامة» أكثر نسبة ارتفاع سعري حيث أقفل سعر السهم على مستوى 6,78 درهم مرتفعا بنسبة 14,92% من خلال تداول 55,09 ألف سهم بقيمة 311,25 ألف درهم، تلاه سهم «دبي للمرطبات» ليغلق على مستوى15 درهما مرتفعا بنسبة 14,07% من خلال تداول 1000سهم بقيمة 15 ألف درهم.
وسجل سهم «الشركة العالمية لزراعة الأسماك » أكثر انخفاض سعري في جلسة التداول حيث أقفل سعر السهم على مستوى 30,60 درهم مسجلا خسارة بنسبة 10% من خلال تداول 86,75 ألف سهم بقيمة 2,72 مليون درهم، تلاه سهم «بنك أم القيوين الوطني» الذي انخفض بنسبة 10% ليغلق على مستوى 3,15 درهم من خلال تداول 700 ألف سهم بقيمة 2,21 مليون درهم.
ومنذ بداية العام بلغت نسبة الارتفاع في مؤشر سوق الإمارات المالي 50,23% و بلغ إجمالي قيمة التداول 170,2 مليار درهم.
و بلغ عدد الشركات التي حققت ارتفاع سعري 85 من أصل 120 و عدد الشركات المتراجعة 17 شركة.
ويتصدر مؤشر قطاع «الاستثمار والخدمات المالية» المرتبة الأولى مقارنة بالمؤشرات الأخرى و محققا نسبة ارتفاع عن نهاية العام الماضي بلغت 119,395% ليستقر على مستوى 4451,46 نقطة مقارنة مع 2028,96 نقطة، تلاه مؤشر قطاع «العقار» و محققا نسبة ارتفاع عن نهاية العام الماضي بلغت 79,2 % ليستقر على مستوى 4365,97 نقطة مقارنة مع 2436,37 نقطة تلاه مؤشر قطاع «النقل» و محققا نسبة ارتفاع عن نهاية العام الماضي بلغت 58,8 % ليستقر على مستوى 3403,93 نقطة مقارنة مع 2142,70 نقطة.
وارتفع مؤشر قطاع «السلع الاستهلاكية» بنسبة 58,4 % ليستقر على مستوى 1795,33 نقطة مقارنة مع 1133,14 نقطة تلاه مؤشر قطاع «البنوك» و محققا نسبة ارتفاع عن نهاية العام الماضي بلغت 53% ليستقر على مستوى 2548,37 نقطة مقارنة مع 1664,72 نقطة تلاه مؤشر قطاع «الاتصالات » و محققا نسبة ارتفاع عن نهاية العام الماضي بلغت 37,7 % ليستقر على مستوى 2363,92 نقطة مقارنة مع 1716,72 نقطة.
وارتفع مؤشر قطاع «الخدمات » بنسبة 32,5 % ليستقر على مستوى 1496,06 نقطة مقارنة مع 1128,57 نقطة تلاه مؤشر قطاع «الصناعة» و محققا نسبة ارتفاع عن نهاية العام الماضي بلغت 31 % ليستقر على مستوى 902,973 نقطة مقارنة مع 689,143 نقطة تلاه مؤشر قطاع «الطاقة» و محققا نسبة ارتفاع عن نهاية العام الماضي بلغت 8,91 % ليستقر على مستوى 140.740 نقطة مقارنة مع 129.217 نقطة تلاه مؤشر قطاع «التأمين» و محققا نسبة انخفاض عن نهاية العام الماضي بلغت 3,6 % ليستقر على مستوى 1544,30 نقطة مقارنة مع 1602,81 نقطة.

اقرأ أيضا

النساء يتفوقن على الرجال في الإدارة المالية بالشركات الكبرى