الاتحاد

ألوان

«سفينة السعادة» تنطلق في دبي غداً

رسل النعيمي (من المصدر)

رسل النعيمي (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

ينطلق غداً مهرجان السعادة بأولى فعاليات «سفينة السعادة»، من قرية البوم في دبي، والذي سيتخلله العديد من الفعاليات والتي تتماشى مع أهداف المهرجان، والداعمة لستة أهداف واضحة، وهي السعادة، التطوع، عام الخير، بنك الإمارات للطعام، الطفل والمرأة.
وتم تقسيم المهرجان الذي يمتد لمدة شهر كامل إلى أربعة أسابيع، وهي أسبوع السعادة، أسبوع الخير والعطاء، أسبوع الطفل وأسبوع المرأة.
ويتضمن كل أسبوع فعاليات تتناسب مع مسماه وأبرز هذه الفعاليات هو انطلاق «سفينة السعادة» التي ستبحر بـ50 راكباً نحو ساعة، برفقة محاضر سيقوم بطرح جملة من المفاهيم المرتبطة بالسعادة، التي ستكون عنواناً رئيساً لهذه الرحلة اليومية التي تنطلق من قرية البوم بدبي، وعلى متنها يومياً عدد من الكتاب والمفكرين والجمهور، بهدف نشر مفهوم السعادة والإيجابية.
بهذه المناسبة، قالت مؤسسة المبادرة، الدكتورة رسل النعيمي: تأتي المبادرة تماشياً مع إعلان عام 2017 «عام الخير والعطاء».
وأضافت: سيصاحب المهرجان معرض لدعم الأسر المنتجة، إلى جانب فعاليات مجانية يتعاون فيها المهرجان مع مراكز المشاعر الإنسانية وجهات أخرى.
يذكر أن رسل النعيمي، مدربة تطوير الذات، تبعث الكثير من الرسائل الإيجابية، عبر حسابها في وسائل التواصل، واستطاعت خلال فترة وجيزة أن تزرع في متابعيها السعادة والأمل اللذين يبرزان من تفاعلهم الإيجابي معها، وعن ذلك تقول «رفع الوعي المجتمعي ونشر السعادة هو الهدف الذي أسعى إليه، فنحن بحاجة إلى الأسس الصحيحة لزرع السعادة في أنفسنا وفي من حولنا، لأنه إحدى طرق تطوير الذات الذي يؤدي إلى التميز والنجاح في الحياة»، لافتة إلى أن الإنسان يحتاج يومياً إلى جرعات من السعادة، وهو ما تود توصيله لكل من يتابع حساباتها سواء في «إنستغرام» أو «سناب شات».

اقرأ أيضا

نمر يقتل زوجته المستقبلية في أول لقاء بينهما بحديقة الحيوان في لندن