الاتحاد

الاقتصادي

«تيسلا» تفرض رسم تعطيل للبقاء فترة أطول في محطات الشحن

سان فرانسيسكو (د ب أ)

بدأت شركة صناعة السيارات الكهربائية الأميركية «تيسلا» فرض رسوم إضافية على أصحاب السيارات الكهربائية الذين يوقفون سياراتهم في محطات الشحن رغم امتلاء بطارياتها.
وقالت الشركة في بيان أمس: إن البقاء في محطة الشحن من دون الحاجة إلى شحن البطارية في الوقت الذي يحتاج فيه آخرون إلى الدخول للمحطة بهدف شحن بطارياتهم لن يكون مسموحا به وسيضطر من يفعل ذلك إلى دفع رسم أطلقت عليه الشركة الأميركية اسم «رسم تعطيل».
وذكرت «تيسلا» أن «الأمر قد يكون محبطاً عندما تصل إلى محطة شحن لكي تكتشف أن كل نقاط الشحن مشغولة بالسيارات الكهربائية».
ولكي نضمن الراحة لكل أصحاب السيارات، فقد قررنا فرض رسم التعطيل الذي يستهدف زيادة فرص الشحن أمام أصحاب السيارات، من خلال منع أصحاب السيارات المشحونة من البقاء في المحطة.
وأضافت الشركة الموجود مقرها في ولاية كاليفورنيا أنه ستفرض رسماً يعادل 40 سنتا أميركياً لكل دقيقة على كل سيارة تظل في المحطة أكثر من 5 دقائق بعد شحن البطارية بالكامل.
وأشارت إلى أنه سيتم إرسال رسالة تحذير إلى صاحب السيارة عبر تطبيق «تيسلا» على الهاتف الذكي الخاص به في حالة تجاوزه للوقت المسموح به بعد انتهاء عملية شحن بطارية السيارة.
يذكر أن سيارة «تيسلا» العادية تحتاج إلى نحو 75 دقيقة لإعادة شحن بطارياتها. ولا يدفع أصحاب هذه السيارات حاليا أي رسوم مقابل استخدام محطة الشحن نظرا لآن رسوم الشحن يتم دفعها مقدما ضمن سعر شراء السيارة.
وسيتم فرض الرسوم الجديدة في كل الدول التي تمتلك فيها الشركة الأميركية محطات شحن سريع.
وتدير الشركة حالياً 735 محطة شحن في مختلف أنحاء العالم.
وتقول «تيسلا» إن محطات الشحن السريع الخاصة بها تستطيع إعادة شحن البطاريات بسرعة تبلغ 16 مثل سرعة الشحن في المحطات الأخرى، لكنها لا تعمل إلا مع سيارات تيسلا الكهربائية فقط.
وأشارت إلى أن هدف الرسوم الجديدة هو فرض سلوكيات أفضل لأصحاب السيارات في محطات الشحن وليس جمع أموال.
وقالت: «نحن نتطلع إلى مستقبل يغادر فيه أصحاب السيارات المحطة بمجرد اكتمال شحن البطاريات، وهذا سيرفع كفاءة المحطات ويحقق راحة أكبر للعملاء».

اقرأ أيضا

المركزي المصري يبقي على أسعار الفائدة الرئيسية من دون تغيير