الاتحاد

عربي ودولي

ملصقات على سيارات المستوطنين لتمييزها عن سيارات العرب


رام الله- 'الاتحاد' والوكالات: بدأ الجيش الاسرائيلي مؤخرا في توزيع ملصقات خاصة على المستوطنين لالصاقها على زجاج سياراتهم للتعرف عليها عند الحواجز العسكرية وتفريقها عن سيارات العرب من مواطني اسرائيل· وزعمت صحيفة 'هآرتس' امس ان هذا الاجراء جاء 'في اعقاب تزايد الحالات التي تورط فيها عرب اسرائيليون في عمليات انتحارية' خلال الانتفاضة الحالية·واضافت الصحيفة ان الجيش الاسرائيلي بحث في الفترة الاخيرة الماضية عن طريقة للتفريق بين سيارات المستوطنين وسيارات المواطنين العرب من اسرائيل حيث ان جميع هذه السيارات تحمل لوحات ارقام صفراء اللون·
وقالت الصحيفة الاسرائيلية ان وضع هذه الملصقات على سيارات المستوطنين هدفه تعرّف الجنود الاسرائيليين عند الحواجز على سيارات المستوطنين وعدم تأخيرهم في عمليات التفتيش·
واضافت ان سلطات الجيش الاسرائيلي 'تأمل في ان تساعد طريقة وضع الملصقات على سيارات المستوطنين في تجاوز مشكلة قضائية كانت ستثار بكل تأكيد لو حاولوا وضع علامة على سيارات عرب اسرائيليين على انها تلزم بإجراء تفتيش'·وقالت 'هآرتس' ان هذا الاجراء جاء على اثر التهدئة الحاصلة في المواجهة بين اسرائيل والفلسطينيين في الاونة الاخيرة ما ادى الى عودة المواطنين العرب في اسرائيل الى زيارة اقاربهم في الضفة الغربية والى حركة تجارية في الضفة· ولم تشر الصحيفة الى ان غالبية 'المواطنين العرب الاسرائيليين' الذين يدخلون الى الضفة الغربية هم من سكان القدس الشرقية الذين يحملون بطاقة الهوية الاسرائيلية وتوضع على سياراتهم لوحة ارقام صفراء·
وقالت الصحيفة ان هذا الاسلوب تم انتهاجه في الشهر الماضي من خلال توزيع ملصقات على جميع المستوطنين في مستوطنات منطقة قلقيليا وطولكرم·
ويثير هذا الاجراء ذكريات مؤلمة من احداث تاريخية وقعت في القرن الماضي كان ضحيتها اليهود في اوروبا لمجرد كونهم يهودا· فقد اجبر اليهود على وضع علامة لتشير اليهم وليتمكن الجنود النازيون من التعرف عليهم والتنكيل بهم· ويعتبر توزيع الملصقات على المستوطنين اليهود في الاراضي المحتلة 'اغلاق دائرة' في وضع الشارة على اليهودي كعلامة على تفضيله دون غيره، بينما كانت في الماضي دلالة على التمييز ضده·
كذلك يتوجب الاشارة هنا الى احداث كثيرة جرت في السنوات الاخيرة تتعلق بإطلاق الجنود الاسرائيليين النار على سيارات مسروقة ويتم قتل سائقها· ويخشى انه في اعقاب تمييز سيارات اليهود ان تتزايد عمليات القتل هذه اذ ان الجنود لن يترددوا بعد اليوم في اطلاق النار باتجاه سيارة لا تحمل الملصق·

اقرأ أيضا

العاهل الأردني يلغي زيارة إلى رومانيا رداً على موقفها من القدس