الاتحاد

الاقتصادي

أكثر من ألف طلب للمشاركة في ملتقى أبوظبي لريادة الأعمال 2013

أحد المشاريع الصغيرة الممولة من صندوق خليفة (الاتحاد)

أحد المشاريع الصغيرة الممولة من صندوق خليفة (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد) - أكد صندوق خليفة لتطوير المشاريع وجود رغبة واسعة لدى شريحة كبيرة من المؤسسات والجهات والأفراد للمشاركة بملتقى أبوظبي لريادة الأعمال 2013، مشيراً إلى أن عدد الطلبات الراغبة في المشاركة تجاوز حاجز الألف، وما يزال في ازدياد.
ويقام الملتقى، الذي تنطلق فعالياته يومي 8 و9 من الشهر الحالي في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، تحت رعاية كريمة من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.
ومن المقرر أن يفتتح الملتقى معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، يلقي فيها كلمة بحضور مسؤولين وصناع قرار وخبراء وشركات ومؤسسات رائدة في قطاع ريادة الأعمال على مستوى المنطقة.
من جهته، أوضح عبدالله سعيد الدرمكي الرئيس التنفيذي لصندوق خليفة لتطوير المشاريع أن هذا الإقبال الكبير على صعيد المشاركة والزيارة ما هو إلا نتيجة طبيعية لتقاطع استراتيجية وأهداف الملتقى مع طموحات ورؤى المشاركين في مواصلة مسيرة النجاح والتميز.
وأكد الدرمكي أن هذا الملتقى يمثل الأرضية المناسبة لاكتساب الخبرة والمعرفة والاطلاع على أفضل الممارسات المتّبعة في قطاع ريادة الأعمال وتعزيز آليات ووسائل التواصل نحو إحداث نقلة نوعية على صعيد تبني واعتماد المزيد من معايير الامتياز، بما يكرس روح ريادة الأعمال في المجتمع الإماراتي.
ولفت إلى أن القضايا المطروحة على أجندة الملتقى ستدور حول تمكين دور الشباب في قيادة دفة الأعمال وتمويل المشاريع الصغيرة والمتوسطة والمشاريع المتناهية الصغر، وتعزيز دور المرأة في قطاع ريادة الأعمال ودعم مسيرة انطلاق جيل جديد من الشركات الصغيرة والمتوسطة وتشجيع أصحاب الريادة، بما يسهم في رفع تنافسية الاقتصاد الإماراتي على خريطة الاقتصاد الإقليمي والعالمي.
وأضاف الدرمكي أن الملتقى سيتخلله انطلاق عدد من الفعاليات وورش العمل وحلقات النقاش التي تتناول ترسيخ مفاهيم ريادة الأعمال في أذهان الشباب ودورها البنّاء في التحول نحو اقتصاد مستدام مبني على المعرفة وكيفية تحويل الأفكار إلى مشاريع منتجة، إلى جانب التحديات التي تواجه قطاع ريادة الأعمال والنظم الكفيلة بمواجهتها والآليات المقترحة لتسريع وتيرة انتشار ريادة الأعمال في العالم العربي.
ومن أبرز المشاركين في الحدث، بيتر ماندلسون الوزير الأسبق ورئيس مجلس إدارة لازارد إنترناشونال وعضو مجلس اللوردات البريطاني، وتشاد هيرلي المؤسس المشارك في موقع التواصل الاجتماعي اليوتيوب، وعبداللطيف الصايغ الرئيس التنفيذي لشركة الصايغ للإعلام.
كما يضم الملتقى عدداً من الشركات الرائدة على مستوى المنطقة أبرزها مؤسسة الإمارات لتنمية الشباب، ودائرة التنمية الاقتصادية بأبوظبي، وصندوق المرأة الأردني، وبيت دوت كوم، ومؤسسة لينكد إن الشرق الأوسط، ومؤسسة التمويل الدولية من مصر ومصرف أبوظبي الإسلامي.
وسيتم خلال فعاليات المعرض الإعلان عن أسماء المشاريع الفائزة بجائزة صندوق خليفة لتطوير المشاريع وتوزيع شهادات تقديرية ودروع تذكارية على الفائزين وجائزة مالية موجهة إلى فئة المشروع التراثي وجائزة مالية لأفضل مشروع إماراتي.
يشار إلى بنك الاتحاد الوطني هو الراعي الذهبي لملتقى أبوظبي 2013، في حين يقدم كل من بريتش بتروليوم ومكتب برنامج التوازن الاقتصادي «الأوفست» والشركة القابضة العامة «صناعات» الرعاية البلاتينية، وتوفر غرفة وتجارة وصناعة أبوظبي الرعاية الفضية، أما شركة مبادلة للتنمية فتمثل الراعي البرونزي.

اقرأ أيضا

الصين تفوقت في المفاوضات التجارية على أميركا