الاتحاد

الاقتصادي

قطاع تجارة الملابس بالشارقة يبحث تنظيم أسبوع للتسوق

الشارقة(الاتحاد)- ناقشت غرفة تجارة وصناعة الشارقة مدى إمكانية تنظيم أسابيع التسوق لقطاع تجارة الملابس الجاهزة خلال شهر ديسمبر القادم، جاء ذلك خلال إفطار العمل الذي أقامته مع ممثلي قطاع تجارة الملابس الجاهزة بالشارقة مؤخرا بمقر الغرفة.
وقالت الغرفة في بيان صحفي أمس إن المبادرة تأتي في إطار سعيها إلى تنشيط القطاع الذي يعد أحد أبرز القطاعات التجارية التي تمتاز بها إمارة الشارقة .
وكذلك تأتي انطلاقا من تحقيق أهداف مبادرة أسابيع التسوق الى اطلقتها الغرفة من عام 2010 الهادفة الى دعم القطاع الخاص المحلي والتأكيد على المكانة الإقليمية للشارقة في عدد من القطاعات الاستراتيجية وتأكيدا على رسالة الغرفة التي تركز على تنشيط الحركة التجارية من خلال العمل على إيجاد مبادرات إيجابية تخدم اتساع نطاق أنشطة مجتمع رجال الأعمال.
وتسعى الغرفة من خلال المبادرة إلى تأكيد الدعم بأهمية مواكبة الأعضاء المنتسبين وتفعيل دور المنشآت الصغيرة والمتوسطة ومنح أصحاب المحال والشركات العاملة في القسط الوافر من الاهتمام لزيادة ولاء المتسوقين الحاليين لهذه السوق الذي يسهم بدوره في تنشيط الحركة التجارية وتسريع وتيرة الانتعاش الاقتصادي بالإضافة إلى ترسيخ مكانة الشارقة لهذا القطاع محلياً وإقليمياً.
وتم خلال الإفطار الذي حضره عمر علي صالح مدير إدارة الشئون الدولية ومدحت منير رئيس قسم العضوية وياسر عبيد رئيس قسم خدمة العملاء ،استعراض واقع القطاع ودور في الحركة التجارية سيما وان قطاع تجارة التجزئة يعد من الروافد الرئيسة والداعمة في الاقتصاد بشكل عام ويرتبط بالعديد من القطاعات الصناعية الصغيرة والمتوسطة، إضافة الدور الذي ممكن أن تلعبه الغرفة في ايجاد وسائل تعزز من مكانة القطاع من خلال العديد من البرامج الترويجية والتسويقية.
كما تم تقديم عرض مستفيض عن مبادرة أسابيع التسوق بشكل عام قدمها جمال سعيد بوزنجال مدير الاتصال المؤسسي بالغرفة تناول الأهداف العامة للفعالية ونبذة وافية عن الأسابيع التي نظمت خلال الفترة الماضية وانعكاساتها الى واقع كل قطاع، اضافة إلى الخطة التنفيذية لأسبوع التسوق المقترح لقطاع تجارة الملابس الجاهزة وقت ومواقع الفعالية.
كما تناول العرض استعراض الخطة الشاملة للحملة الترويجية والإعلانية وكذلك المزايا والتسهيلات التي سيحظى بها الرعاة الراغبين في الدخول كشركاء للغرفة ودور الجهات الحكومية المعنية في تنظيم الفعالية والساعية في مجملها بتطوير بيئة تنافسية للشارقة في مواصلة قدراتها على تعزيز الإنتاجية وزيادة معدلات النمو وبالتالي دعم التنوع الاقتصادي المحلي ،هذا وحسب الإحصائيات المسجلة بالغرفة فان عدد المنشآت في قطاع تجارة الملابس الجاهزة تصل الى 2300 منشأة يصل راس مالها إلى اكثر من 700مليون درهم .

اقرأ أيضا

«مياه وكهرباء الإمارات» تتلقى 6 عروض لمحطة الفجيرة