الاتحاد

الاقتصادي

«أدكو» : عمليات الإنتاج مستمرة بعد انقضاء مدة الامتياز

حقل بري تابع لأدنوك (من المصدر)

حقل بري تابع لأدنوك (من المصدر)

هاشم المحمد (أبوظبي) - أكدت شركة بترول أبوظبي الوطنية “أدنوك” أن عمليات إنتاج النفط والغاز في شركة أبوظبي للعمليات البترولية البرية “أدكو” ماضية بعد انتهاء حق امتياز الشركاء بنهاية يناير المقبل، دون اللجوء إلى تمديد العقد، أو الإبقاء على الشركاء إلى حين منح عقد امتياز جديد.
ونفى مصدر مسؤول في “أدنوك” أن يستمر الشركاء الحاليون في العمل بعد انتهاء فترة الامتياز التي استمرت 75 عاماً، على أن تمارس “أدكو” نشاطها كالمعتاد إلى حين منح عقد الامتياز إلى شركاء جدد، بعد تقييم العروض التي تتسلمها “أدنوك” خلال الشهر الحالي.
ولم يستبعد المصدر أن يدخل في عقد الامتياز الجديد عدد من الشركاء الحاليين.
وقال المصدر لـ”الاتحاد” إن “وجود الشركاء من عدمه لا علاقة له باستمرار الإنتاج وأعمال الشركة القائمة بذاتها”، والتي تدير أصولاً تقدر بأكثر من 40 مليار دولار.
وتعتبر “أدكو” أقدم شركات النفط العاملة في المنطقة، ومسؤولة عن 60% من إنتاج النفط و80% من إنتاج الغاز بأبوظبي، وتعمل تحت مظلة “أدنوك”، وشركائها الحاليين هم “بي بي” و”توتال” و”شل” و”إكسون موبيل” و”بارتكس” البرتغالية.
وستكون مدة عقد الامتياز الجديد 40 عاماً. وقال المصدر “كل الشركات العالمية مهتمة بالدخول في شراكة مع “أدنوك” نظراً للاحترافية في إنجاز الأعمال وجودة الأصول”.
ويبلغ إنتاج “أدكو” حالياً 1,6 مليون برميل يومياً، فيما تستثمر مليارات الدراهم لرفع الإنتاج إلى 1,8 مليون برميل.
وأضاف المصدر أن “أدنوك” ستدرس العروض الجديدة التي ستتلقاها من الشركات المتقدمة، وستناقش الشروط وتفاصيل عقد الامتياز الجديد إلى حين التوصل إلى الشريك المناسب، دون أن يحدد مهلة زمنية لتقييم العروض الجديدة.
وكانت مصادر في “أدنوك” أكدت في وقت سابق أن دراسة العروض تستغرق بين 3 إلى 4 أشهر.
وخلال السنوات الخمس الماضية، استثمرت “أدكو” نحو 36,7 مليار درهم (10 مليارات دولار) لرفع طاقتها الإنتاجية من 1,6 مليون برميل يومياً إلى 1,8 مليون برميل، إضافة إلى تطوير وتحديث مرافق ومنشآت حقولها البرية.
وتبلغ مساحة مناطق الامتياز لـ”أدكو” بعد الاستقطاعات نحو 21 ألف كيلومتر مربع.
وتنتج «أدكو» النفط من ستة حقول بترولية هي عصب وساحل وشاه وباب وبوحصا وشمال شرق باب (الضبعية - الرميثة - شنايل).

اقرأ أيضا