الاتحاد

أخيرة

الأمهات يحتجن دعماً أكبر في الرضاعة

برلين (د ب أ) - تشير البيانات الرسمية في ألمانيا إلى أن تسعاً من بين كل عشر نساء في ألمانيا يردن إرضاع أطفالهن بشكل طبيعي، ولكن الكثير منهن يتوقفن بشكل تام أو جزئي عن هذه الرضاعة بعد أيام أو أسابيع من بدئها. وفي معرض إشارته لذلك؛ قال البروفيسور ميشائيل أبودقن، رئيس أطباء قسم النساء والولادة بمستشفى سانت يوزيف «لا يتبقى من الأمهات المرضعات سوى 60% منهن بعد أربعة أشهر من بدء الرضاعة الطبيعية، كما أن نصف هؤلاء فقط هن اللاتي يعتمدن على الرضاعة بشكل كامل في إطعام أولادهن».
ويرى الأطباء والقابلات أن أسباب ذلك متنوعة، وأن منها ما هو شخصي وما هو ذو طبيعة اجتماعية. لذلك فإن القائمين على الأسبوع العالمي الحالي للرضاعة لعام 2013 يرفع شعار «دعم الرضاعة، الأمهات في بؤرة الاهتمام». وأشار أبودقن إلى أن الكثير من الأمهات لا يزلن يعانين من ضغط ما عند اتخاذ قرار الإرضاع بشكل طبيعي أو صناعي.

اقرأ أيضا