الاتحاد

عربي ودولي

إضراب شامل للمعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال

غزة - علاء المشهراوي:
أعلن وزير شؤون الأسرى والمحررين في الحكومة الفلسطينية وصفي قبها الحداد العام في سجن النقب، والإضراب الشامل في كافة السجون والمعتقلات الصهيونية، استنكارا لسياسة الإهمال الطبي الذي يتعرض لها أكثر من 11 ألف أسير فلسطيني·
وجاء هذا الإضراب والحداد عقب استشهاد الأسير جمال حسن عبدالله سراحين من بيت أولا في الخليل، في سجن النقب الصحراوي، بسبب الإهمال الطبي المُتعمّد من قبل إدارة السجن الإسرائيلي·
وباستشهاد الأسير جمال سراحين يرتفع عدد الأسرى الذين قضوا في سجون الاحتلال الإسرائيلي إلى 187 أسيراً منذ سنة ،1967 وقد استشهد معظم هؤلاء الأسرى خلال الإضرابات الطويلة التي خاضوها عن الطعام، أو بسبب تعمد إهمال علاجهم وتقديم الأدوية غير المناسبة لمرضهم، بالإضافة إلى استشهاد عدد كبير منهم بسبب إعدامه بعد أسره مباشرة ·
وقال وزير الأسرى: ''إن الجانب الفلسطيني طالب العالم والمؤسسات الحقوقية والإنسانية في غير مرة بضرورة التدخل من أجل إنقاذ حياة الأسرى المرضى، والمسارعة بالضغط على سلطات الاحتلال من أجل تأمين الإفراج عنهم، ولكن دون جدوى''·
وأشار إلى أنه ''لم يحدث في أي سجن في العالم أن يتم احتجاز أسرى فقدوا القدرة على الحركة ويعيشون أوضاعاً صحية متدهورة بدون تقديم العلاج المناسب لهم سوى المسكنات''·
ونوه الوزير إلى أن هناك 28 أسيراً فلسطينياً في مستشفى سجن الرملة يعيشون حالة احتضار بسبب مماطلة سلطات الاحتلال في الإفراج عنهم لأسباب إنسانية، على الرغم من تدهور أوضاعهم الصحية·
ورصدت وزارة شؤون الأسرى حالات نحو 1000 أسير فلسطيني يعانون من مشاكل صحية معظمها مزمنة، من بينهم نحو 150 بحاجة لعمليات جراحية ومتابعة علاجية سريعة وهي مفقودة تماماً في سجون الاحتلال ·
وعن ظروف استشهاد الأسير سراحين، أوضح وزير شؤون الأسرى أن طبيب السجن أعطى الشهيد جرعة زائدة من الدواء المخصص له قبل نقله إلى مستشفى سوروكا في بئر السبع، لكنه استشهد بسبب تأخر علاجه ومماطلة الإدارة في نقله إلى المستشفى·
وقد اعتقل الأسير الشهيد في الثامن عشر من مايو ،2006 وحول للاعتقال الإداري لمدة 6 أشهر، وتم تجديد مدة الاعتقال قبل شهرين، وكان قد اعتقل سابقاً وأمضى أكثر من 6 سنوات في سجون الاحتلال ·
وشدد الوزير قبها على أن الأسرى الفلسطينيين يتعرضون لأبشع حملة ضدهم، من خلال تحويلهم إلى حقول تجارب، وحقنهم ببعض العقاقير التي تجرى عليها الدراسات من أجل قياس تأثيرها على أجسامهم، بشكل محرم·

اقرأ أيضا

قتلى في تفجير حافلة في كربلاء العراقية