الاتحاد

عربي ودولي

مسؤول إسرائيلي يؤكد التوصل إلى تفاهمات مع دمشق

القدس المحتلة - دمشق - وكالات الانباء: أكد المدير العام الأسبق لوزارة الخارجية الإسرائيلي ألون لئيل أنه التقى ثماني مرات مع مسؤولين سوريين وتوصل معهم إلى مسودة اتفاق مبادئ على تحقيق السلام بين البلدين، فيما جددت سوريا نفيها لما ذكرته صحيفة ''ها آرتس'' الإسرائيلية أمس الأول حول التوصل إلى تفاهمات بين سوريا وإسرائيل حول اتفاق سلام مستقبلي وقالت إنها لا تفاوض إلا ''تحت الشمس''·
وأشار لئيل أن الاتفاق مبني على أسس الانسحاب الإسرائيلي الكامل من هضبة الجولان وإزالة المستوطنات وفرض السيادة السورية المطلقة عليها مقابل إقامة منطقة منزوعة السلاح في العمقين السوري والإسرائيلي وإقامة علاقات سلام طبيعية· وكانت صحيفة هآرتس الاسرائيلية قد نشرت على عرض صفحتها الأولى وتحت عناوين صارخة النبأ حول تلك المحادثات وقالت إنها جرت في البداية بواسطة الدبلوماسي الأميركي السابق، جفري أهرونسون، ووسطاء أوروبيين، ومواطن سوري اسمه إبراهيم سليمان يعيش في الولايات المتحدة ويحمل الجنسية الأميركية حسب قول الصحيفة، وبين الدبلوماسي الإسرائيلي السابق، ألون لئيل·
ومن جهتها، نفت صحيفة ''الثورة'' السورية الرسمية، التي تعكس وجهة نظر الحكومة السورية في مقال افتتاحي،قائلة هذه ليست المرة الأولى التي ''يتم فيها اللجوء إلى هذا الأسلوب الرخيص'' مضيفة أن ''عنوان السلام مع سوريا معروف ومعلن وهو ببساطة التزام جدي بإعادة الجولان حتى حدود 4 من يونيو''· وأكدت الصحيفة أن سوريا ''مؤمنة بمفاوضات سلام تقوم على أسس واضحة وليست معنية بأي طريق لا يؤدي إلى إعادة حقوقها''· مشيرة إلى أن تحقيق السلام لا يقوم إلا تحت الشمس وليس في ظلمة المفاوضات السرية· كما أضافت أن ''إسرائيل والولايات المتحدة غير جاهزتين لإحلال السلام في المنطقة· والحكومة الإسرائيلية الحالية هي أضعف من أن تتخذ قرارات سلام مهمة ويبدو واضحاً أن إسرائيل ليست ناضجة للسلام''·

اقرأ أيضا

اندلاع مئات الحرائق في أستراليا