الاتحاد

عربي ودولي

استجواب سوري معتقل في تركيا حول إعدام رهينة بريطاني

اسطنبول - أ ف ب: ذكرت وكالة أنباء الأناضول التركية أن عملاء للشرطة البريطانية استجوبوا أمس الأول معتقلا سوريا يحاكم حاليا في تركيا بتهمة المشاركة في الاعداد لاعتداءات ضربت كنيسين يهوديين والقنصلية البريطانية ومصرفا بريطانيا في اسطنبول في نوفمبرعام 2003 وأسفرت عن سقوط 63 قتيلا، حول قضية خطف رهينة بريطاني وقطع رأسه في العراق· وذكرت أن المتهم لؤي السقا الذي يقول انه انتمى الى شبكة القاعدة في 2006 اكد ان محطة تلفزيونية عربية لم يسمها تمتلك مشاهد لم يتم بثها عن المهندس البريطاني كينيث بيحلي ويجب الحصول عليها من اجل توضيح ملابسات خطفه·
وأوضحت الوكالة أن فريقا مؤلفا من مدع عام تركي وثلاثة من عملاء الشرطة البريطانية ودبلوماسي من سفارة بريطانيا في أنقرة استجوبوا السقا في سجن كوجايلي شمال- شرقي تركيا الذي اقتيد اليه من سجنه في كانديرا الواقعة على بعد 40 كيلومترا وأنه طلب مهلة اسبوع للرد على اسئلة اخرى طرحت عليه · واحتجز بيجلي رهينة في سبتمبر عام 2004 في بغداد برفقة زميلين اميركيين له أعدما في الايام الاولى بعد خطفهما وأعدم هو بعد 3 أسابيع على خطفه ولم يعثر على جثته حتى الآن·

اقرأ أيضا

قوات الاحتلال تداهم الضفة وتعتقل 5 فلسطينيين