الاتحاد

عربي ودولي

بوش: إعدام صدام بدا كأنه "قتل ثأري"

واشنطن، - وكالات الأنباء: اعتبر الرئيس الأميركي جورج بوش أن الحكومة العراقية أساءت التعامل مع إعدام صدام حسين و''تخبطت'' في تنفيذه بطريقة بدت وكأنها ''قتل ثأري'' مما أظهر ''عدم نضوجها'' سياسيا بالتالي سيصعب الأمور أمامه لإقناع الشعب الأميركي بدعمها· كما انتقد إعدام برزان التكريتي وعواد البندر اللذين ادعى محامون بأنه تم التمثيل بجثمانيهما، مطالبين بتحقيق دولي في ذلك·
وفي مقابلة مع شبكة (بي· بي· اس) التلفزيونية الأميركية بثتها أمس، شن بوش انتقادا هو الأكثر قوة له حتى الآن لعمليات إعدام الثلاثة · وقال''سعدت بالمحاكمات التي حصلوا عليها· لكن أصبت بخيبة أمل وشعرت بأن المسؤولين العراقيين أساءوا التعامل وتخبطوا خصوصا في إعدام صدام حسين وهذا يظهر أن هذه حكومة ما زالت تحتاج إلى بعض النضج ويوجه رسالة متناقضة إلى الشعب الأميركي والرأي العام الدولي''· وأضاف ''أجريتم محاكمة ومنحتم صدام عدلا لم يمنحه لآخرين وعندما حان إعدامه بدا وكأنه قتل ثأري مما عزز الشكوك في أذهان الشعب الأميركي حول جدية حكومة نوري المالكي وحكومة الوحدة العراقية، مما يصعب على إقناع الأميركيين بأن هذه حكومة تريد وحدة البلاد والمضي قدما''· وتابع ''عبرت عن شعوري بخيبة الأمل لرئيس الوزراء المالكي عندما تحدثت إليه في اليوم التالي''·
وخلص بوش الى القول ''لكن إعدام صدام كان لحظة مهمة لأنه طوى فصلا رهيبا وأعطى الحكومة فرصة للمضي قدما''·

اقرأ أيضا

صدور حكم سجن ثان بحق رئيس السلفادور السابق المسجون أصلا