الاتحاد

الرئيسية

مقتل 132 مهاجرا بغرق سفينتهم في سواحل ايطاليا

عمال إنقاذ إيطاليون قرب جثث ممددة لبعض ضحايا غرق السفينة

عمال إنقاذ إيطاليون قرب جثث ممددة لبعض ضحايا غرق السفينة

ذكرت وكالة الأنباء الايطالية (انسا) نقلا عن مصادر في حرس الحدود أنه تم العثور على نحو أربعين جثة إضافية في حطام سفينة المهاجرين التي غرقت قرب لامبيدوزا ما يرفع الحصيلة إلى أكثر من 130 قتيلا.

وقالت فرانس برس إن غطاسين عثروا على 40 جثة على الأقل داخل وفي محيط حطام السفينة الراقدة على عمق نحو أربعين مترا على بعد حوالى 500 متر من الياسبة.

وكان حرس السواحل الإيطالي قد قال في وقت سابق إن 92 شخصا على الأقل لقوا حتفهم وإن عشرات آخرين في عداد المفقودينفي الكارثة.

وانتشل المزيد من الجثث من المياه وارتفع عدد القتلى فيما يمكن أن تكون واحدة من أسوأ الكوارث التي تحيق بالمهاجرين في هذه الرحلة المحفوفة بالمخاطر أثناء محاولتهم الهجرة من افريقيا إلى أوروبا.

وقالت رئيسة بلدية لامبيدوزا جيوسي نيكوليني للصحفيين إن عدد الضحايا يتزايد فيما سجيت الجثث في الميناء.

واستطردت "إنه شيء مروع .. يبدو الوضع وكأنها جبانة ومازالوا ينتشلون جثثا." وذكر حرس السواحل أنه تم إنقاذ 150 شخصا حتى الآن وأنه كان هناك بين 400 و500 مهاجر في الزورق الذي اشتعلت فيه النيران وغرق على بعد نحو كيلومتر من الجزيرة.

وقالت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة ومنظمة الهجرة الدولية إنه يعتقد أن جميع ركاب الزورق هم أريتريون وكانوا قادمين من ليبيا.

وأضافت المفوضية أن النيران اشتعلت في الزورق على مسافة قريبة من الساحل.

وكانت عمدة لامبيدوزا الواقعة في جزيرة صقلية بجنوب إيطاليا أكدت في حصيلة سابقة أن حصيلة الوفيات جراء غرق سفينة مهاجرين قبالة ساحل الجزيرة، ارتفعت إلى 82 شخصا.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية (د ب ا) عن نيكوليني قولها: "إنها مأساة كبيرة"، مضيفا أن السفينة غرقت بعدما أشعل المهاجرون نارا لجذب انتباه الأشخاص على الشاطئ.

وذكرت وكالة الأنباء الإيطالية (أنسا) أنه يعتقد أن كثيرا من المهاجرين الذين تم إنقاذهم جاءوا من الصومال وإريتريا.

ولامبيدوزا جزيرة ايطالية تقع بين تونس وصقلية وهي البوابة الرئيسية لطالبي اللجوء إلى الاتحاد الأوروبي مع وصول المئات منهم سنويا.

وقال انطونيو كانديلا المسؤول الطبي المحلي "قام أشخاص كانوا على متن زوارق سياحية بمساعدة المهاجرين بعد أن سمعوا صراخهم".

وأضاف أن المهاجرين أتوا من الصومال. وقال كانديلا إن الحادث وقع بعد وصول زورق آخر إلى لامبيدوزا وعلى متنه 463 مهاجرا من سوريا.

وهذا الحادث الأخير في سلسلة حوادث غرق لمهاجرين سريين قرب السواحل الايطالية. والاثنين غرق 13 من طالبي اللجوء عندما حاولوا السباحة إلى الشاطئ قبالة سواحل صقلية.

اقرأ أيضا

قتيلان بهجوم لطالبان قرب قاعدة أميركية في أفغانستان